رحيلها المبكر فجع أولادها وطلابها... فقيدة الصبا المربية لينا ضو في ذمة الله
تاريخ النشر : 18-07-2019
على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، نعت اسرة المدرسة المركزية المعلمة لينا ضو، وكتبت:

"كسكون البحر الهادر وصمت الليل الخاشع، رحلت بسلام مَنْ لوّنَتْ حروف الكلمات مع طلابها إشعاعات مضيئة، ومن ألبسَتْ ثوبَ الفرح مع زملائها حلّة العمل والإنتاج؛
مشوارها مع المدرسة حكاية طويلة؛ رحلَتْ وهي في ريعان الشباب، وأكملته فيض عطاء ونهر جودة وسخاء مع عائلتها.
صدمت جميع عارفيها لأن الحياة لا تزال بحاجة إليها.
أبكَتْ المدرسة بكامل أسرتها.
حطَّمت في العديد منا معنى البقاء، لتعلّمنا درسا في الرجاء والحياة اللآخرة.
زرتِ مدرستكِ وكأنها الزيارة الأخيرة، ضمّيتِ الجميع الى قلبكِ، تسامرت مع الكلّ، وكأنك تعرفينَ سلفًا أن مشوارك مع الرب سيبدأ.
استريحي ايتها الأخت الحبيبة والام الفاضلة والمعلمة الهادئة في السماء وأنظري دومًا غلينا لأننا سنشتاق إليك كثيرًا.
أسرة المدرسة المركزيّة
Central College Jounieh / CCJ"

   

اخر الاخبار