تفاصيل جديدة عن العرس الدموي في بعلبك: موال اغنية اشعل الاشكال وتسبب في قتل المطرب !!
تاريخ النشر : 28-07-2019
نشرت قناة الـ"OTV" تفاصيل جديدة عن الزفاف الذي تحوّل إلى مجزرة ذهب ضحيّتها 3 أشخاص وأصيب 4 آخرون. ولفتت القناة إلى أنّ تلاسناً حصل وما لبث أن تطور لإطلاق نار من أسلحة فردية بين مدعوين من آل أمهز وآل زعيتر، ما أسفر عن 3 قتلى بينهم الفنان.

وأوضحت القناة أنّ الإشكال بدأ على خلفية قيام المطرب بإلقاء "بيت عتابا" لم يعجب ط.ز. الذي أطلق النار على الفنان وشقيقه فقتلا على الفور، ما دفع بشبان إلى إطلاق النار على ط.ز. الذي قتل على الفور، فيما أصيب ولده إصابة خطيرة نقل على أثرها إلى المستشفى، كما أصيبت سيّدة برصاصة في رأسها نقلت على أثرها إلى مستشفى دار الحكمة للمعالجة.

من جهتها، أوضحت صحيفة "النهار" أنّه فور شيوع الخبر، شهدت مدينة بعلبك توتراً أمنياً، إثر إطلاق القذائف والعيارات النارية في محلة الشراونة حيث منزل الضحية من آل زعيتر، وذلك جرّاء الغضب العارم الذي اجتاح آل زعيتر.

وقد نفذ الجيش انتشاراً في المنطقة وسيّر دوريات مؤلّلة فيما تعمل وحداته على ملاحقة مطلقي النار لتجنيب المنطقة من ردود الفعل المتوقعة بين العائلتين، بحسب القناة.

ولاحقاً توفيت ر.ب زوجة ع. ا متأثرة باصابتها خلال الإشكال الذي وقع في حفل زفاف في بلدة يونين - البقاع الشمالي.

وكان وقع اشكال واطلاق نار ليلاً خلال حفل زفاف في منطقة الفيضة في يونين البقاع الشمالي، ما أدى الى مقتل ط. ز ونقلت جثته الى مستشفى الريان في بعلبك وإلى مقتل ع. ي وشقيقه ع. ي نقلت جثتيهما الى مستشفى دار الحكمة في بعلبك.

كما اسفر الخلاف عن اصابة كل من ع.ز و أ. ز ونقلا الى مستشفى دار الامل الجامعي في بعلبك.

   

اخر الاخبار