بالصور: خطأ لا يُغتفر.. بتروا ساقها السليمة وتركوا تلك المصابة بغرغرينا !
المصدر : روتانا-ديلي مايل تاريخ النشر : 09-11-2018
في خطأ لا يغتفر، ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن أطباء روس قطعوا أطراف سليمة لمريضة تدعى ماريا درونوفا (89 عاماً)، بدلا من الاطراف المصابة بغرغرينا شديدة.

وأشارت الصحيفة الى ان "الأطباء الروس أدركوا خطأهم وقاموا بعد ثلاثة أيام ببتر الساق اليمنى للمصابة، وادعوا أن الطرفين كانا مصابين بالغرغرينا، وذلك في محاولة منهم لتغطية خطأئم".

وقال درونوف، ابن السيدة المصابة، إن الأطباء أزالوا الجزء الخطأ من قدم والدته، موضحا أن تقاريرها الطبية تؤكد أن الغرغرينا كانت في ساقها اليمنى فقط، في حين يصر الأطباء على أن الساقين مصابتان بالغرغرينا وتحتاجان للبتر.

وأكد درونوف أن "أحد الأطباء الذين أجروا الجراحة لوالدته اعترف له بالخطأ فورًا بعد الجراحة".

وقال لموقع صحيفة "بلوكوت فورونيج" الإخبارية على الإنترنت: "أصبحت والدتي بلا ساق نتيجة هذا الخطأ، الحمد لله أنها واعية مرة أخرى بعد هذه المحنة، لا أعرف ماذا سيحدث بعد ذلك، لكنني أنوي أن أعاقب المسؤولين عن بتر الساق السليمة".

وادعى مسؤولو الصحة المحليون فيما بعد أن كلتا الساقين مصابتان بالغرغرينا وأن الساق اليسرى كانت أكثر خطورة على صحة المريضة، لكن الابن وصف ذلك بـ "الكذب".

   

اخر الاخبار