الملاح: الذين كانوا يدعون مطالباتهم بحق الفقراء أصبحوا من الأثرياء و إنقلبوا على مبادئهم و شعاراتهم
تاريخ النشر : 12-08-2019
تمنى نائب الأمين العام المساعد لمنبر الوحدة الوطنية محمد نديم الملاح بأن يشهد العيد القادم تحسّن في الوضع الاقتصادي لأن الوضع الخانق بات يطرق كل أبواب العائلات اللبنانية، معتبراً بأنه اذا كان المطلوب ربط لبنان بمصير العالم فهذا إجرام بحق الشرفاء في هذا البلد، مستنكراً السياسات الاقتصادية المعتمدة في لبنان و التي أوصلت لبنان إلى شفير الهاوية.
كما إعتبر أنه في لبنان طبقتان، طبقة مخملية لا تسأل عن الفقراء، والذين كان يدعون مطالباتهم بحق الفقراء أصبحوا من الأثرياء و إنقلبوا على مبادئهم و شعاراتهم.
لا يجوز أن يبقى لبنان أسير مصالح الغرب والفرس والعثمانيين ومن يريد ان يُعيدنا إلى مجاهل التاريخ.
أين الإنتماء الوطني اللبناني؟!
اذا كنا اليوم نحتفل بعيد الأضحى هي معنى التضحية والعطاء، فدينُ محمد و دين عيسى دين تسامح ومحبة و عظمة و عطاء اين نحن منهم؟! لن نقبل أن تستمر هذه السياسات في هذا البلد على حساب الشرفاء الذين آمنوا بلبنان الواحد الموحد، ولكننا للأسف مازلنا أسيرى القرارات الخارجية، كفى مزايدة بالوطنية و الغير وطنية العالم في وادٍ و الحكام في واد آخر، فلتفتح ابواب الهجرة، لنرى من ستحكمون بعد اليوم، نحن من ضحى من اجل دول العدالة و المساواة لكن للاسف هناك من خطف هذا ولكن سيبقى حلمنا و حلم ابنائنا.
وكان الملاح قد استقبل المهنيئين بالعيد في دارته في صور وتلقى سيلاً من الاتصلات من رؤساء جمهورية و وسياسةوشخصيات عربية .

   

اخر الاخبار