استمرار البحث عن الشاب اللبناني حسين فشيخ الذي فقد في غينيا بعد انقاذه شاب وفتاة من الغرق
تاريخ النشر : 13-08-2019
اتصل النائب جهاد الصمد، بالقنصل اللبناني في غينيا جورج مزهر، للإستفسار منه عن وضع الشاب حسين فشيخ من بلدة بطرماز- الضنية، الذي جرفه التيار بعد إنقاذه فتاة وشابا من الغرق في نهر بمنطقة كوناكري.

وأبلغ مزهر الصمد أن القنصلية اللبنانية تتابع عن كثب موضوع فشيخ، وأن قوة من الجيش الغيني استنفرت للبحث عنه، وتمت الإستعانة بفرقة غطاسين لهذه الغاية، وأن أعمال البحث عنه لا زالت مستمرة.

كذلك، زار رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير، بلدة بطرماز، بتكليف من رئيس الحكومة سعد الحريري، لمتابعة قضية إبن البلدة.

وأبلغ خير ذوي الشاب وفاعليات البلدة، الذين استقبلوه، أنه يتواصل مع "القنصل اللبناني في غينيا جورج مزهر، ووزارة الدفاع الغينية"، وأن البحث عن "فشيخ ما يزال مستمرا".

من جهته، وضع رئيس بلدية بطرماز السابق الشيخ مصطفى قرة المعلومات التي بحوزة عائلة الشاب والأهالي بعهدة اللواء خير، متمنيا أن "تسفر الجهود عن كشف مصير فشيخ وإنقاذه".

هذا، ويغادر بيروت، عند الساعة الرابعة من فجر غد، قريبا فشيخ خالد القطار ومحمود الزمتر، متجهان إلى أديس أبابا ومنها إلى كوناكري، بهدف متابعة قضية فقدانه، والاطلاع على الجهود التي تبذل للعثور عليه.

وقد سهل الأمن العام، الذي تواصل مع ذوي فشيخ، حصول القطار وزمتر على تأشيرات سفرهما، واجراءات مغادرتهما.

   

اخر الاخبار