أوكرانيتان ترويان رحلة الإقامة الجبرية في ‘‘بيت الدعارة‘‘
المصدر : لبنان 24 تاريخ النشر : 11-11-2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
تقدمت فتاتين أوكرانيتين بشكوى جزائية ضد مديرهما اللبناني، إتهمتاه فيه باستدراجهما للعمل براتب مغرٍ في إحدى فنادق قبرص التركية، إلّأ أنّهما تفاجأتا لدى وصولهما أنّ العنوان الذي تمّ إرسالهما عليه هو بيت دعارة، وقد تمّ إحتجاز جواز سفرهما وإجبارهما على ممارسة الجنس مع الزبائن تحت وطأة التهديد بالقتل.
 

وأفادت "سوزانا. س" و"ليوديلا. ش" في الشكوى أنّهما كانتا تعملان كراقصتين في ملهى ليلي في محلة طبرجا حيث كان المتهم يشغل صفة مدير، وأنّه في صيف العام 2011  وبينما كانتا في أوكرانيا إتّصل بهما المتهم "زياد.ص" (موقوف غيابياً) وأخبرهما أنّه يتعامل مع فندق بلايبوي في قبرص التركيّة، وأنّ لديه الكثير من الفتيات اللواتي يعملن هناك مقابل راتب مغرٍ هو خمسة آلاف دولار أميركي شهريّاً، فوافقتا على العرض والعمل هناك.

اشترى المتهم - وفقاً لما ورد في الشكوى - لكلّ من المدعيتين تذكرة السفر، وأمّن لهما تأشيرة الدخول بصفة عاملة تنظيف، وبوصولهما تفاجأتا أنّ العنوان الذي تمّ إرسالهما إليه هو بيت دعارة، بحيث أقدم صاحبه على مصادرة جواز سفرهما، وأجبرهما تحت وطأة التهديد بالقتل والضرب والعنف على ممارسة الجنس مع الزبائن .

وأضافت "سوزان" خلال التحقيق معها، أنّها رأت ورقة إيصال تحويل مالي تؤكّد أنّ المتهم قبض مبلغ خمسة آلاف دولار ثمناً لها، فيما أشارت زميلتها أنّها شاهدت ورقة إيصال تحويل مالي تؤكد أنّ المتهم قبض مبلغ ستة آلاف دولار أميركي ثمناً لها، وعندما تمكنتا من الإتصال به، هدّدهما بالقتل الى أن تمكنتا بعد عدّة أشهر من الهرب والعودة الى بلادهما واتخذتا صفة الادعاء الشخصي بحق المتهم "زياد.ص" وكلّ من يظهره التحقيق، بجرائم الإتجار بالبشر وتسهيل الدعارة والحضّ على الفجور وطالبتا الزامه بالعطل والضرر.

محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي ايلي الحلو، أصدرت حكماً غيابياً على المتهم وأنزلت به عقوبة الإعتقال لمدّة خمس عشرة سنة، وتغريمه مائتي وعشرين مليون ليرة على أن يصار الى حبسه يوماً إضافيّاً مقابل كل عشرة ألاف ليرة عند تخلّفه عن دفعها وتجريده من حقوقه المدنية، مع إلزامه أن يدفع لكلّ من المدعيتين مبلغ خمسين مليون ليرة بدل عطل وضرر.  

   

اخر الاخبار