هل فعلاً يحمي التوت البري من السكري؟
المصدر : صحتي تاريخ النشر : 17-08-2019
يُعتبر التوت من الفواكه المثاليّة لمرضى السكري، مع الإشارة إلى أنّ تغذية السكري حساسة ويجب أن تتضمّن أنواعاً مُعينة من الأطعمة التي يجب أن يُحدّدها الطبيب. كما أنّ الفواكه ليست كلها مسموحة لمرضى السكري، إذ أنّ بعضها قد يُساهم في رفع مُعدّلات السكر في الدم؛ الأمر الذي يُسبّب مُضاعفاتٍ عدّة لمرضى السكري.


هل التوت البري يرفع السكر؟

الوزن الزائد والسكري

يميل معظم مَن يُعانون من السكري إلى السّمنة وغالباً ما يكون الوزن الزائد مُتمركزاً في الوسط وحول الأعضاء المُحيطة بالبطن مثل الكبد؛ وهذا الواقع من شأنه أن يُعزز الإلتهاب ويُقاوم الأنسولين ممّا يزيد من مُضاعفات مرض السكري كما أنّه قد يزيد من احتمال الإصابة به للأشخاص الأصحّاء.

تراكم الدّهون في منطقة البطن

إنّ تراكم الدّهون في منطقة البطن أمرٌ غير صحّي فهو يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالكثير من الأمراض مثل السكري وأمراض القلب والسرطان. كما يُعدّ تراكم الدهون في البطن مؤشراً على شيء أكثر خطورة وهو الدّهون الحشويّة التي تتراكم حول الأعضاء مثل الكبد والكلى والبنكرياس والتي ترتبط بالإصابة بالأمراض الخطرة.

ويُعتبر التوت البري من الفواكه الغنيّة بالألياف الغذائية والمواد المضادّة للأكسدة التي تعمل على زيادة معدّل التمثيل الغذائي في الجسم، ما يزيد من معدّل حرق الدّهون والسعرات الحرارية، ويؤدي بالتالي إلى الوقاية من السّمنة ومنع تراكم الدّهون في الجسم وحول البطن خصوصاً.

التوت يقي من السّكري

يلعب التوت البري دوراً هاماً في الوقاية من الإصابة بمرض السكري؛ حيث أنّ تناوله باعتدالٍ وانتظامٍ في الحفاظ على الوزن الصحّي والوقاية من السّمنة وبالتالي فهو يحمي من الإصابة بمرض السكري عن طريق منع ارتفاع مستويات السكر في الدم والأنسولين.

كما يلعب التوت البرّي دوراً أساسيّاً في التخلّص من رواسب الدّهون في الجسم، ما يجعله فعالاً لفقدان الدّهون الزّائدة.

يُعدّ التوت من الفواكه المثاليّة للحفاظ على مستوياتٍ مُعتدلة من السكر في الدم، نظراً لمُحتوياته المُفيدة في هذا الإطار. لذلك لا بدّ من استشارة الطّبيب بشأن الكمّية الموصى بها لمرضى السّكري.

   

اخر الاخبار