عيد الغدير الامام على عليه السلام... د حسن سلمان فاخورى
تاريخ النشر : 20-08-2019
عيد الغدير الامام على عليه السلام

بجليل قدرك بل بحبك أنظم

بعظيم شأنك فى الورى أتكلم

يا خير من هتف الانام بإ سمه

بعد النبى مؤخر ومقدم

ربيت فى كنف الرسول معظما

ونشرت إيمانا بقلبك يحكم

قد كنت أول من أطاع نبيه

عملا بما اوصى الاله واقدم

لو شئت ان احصى خصالك جاهدا

لعجزت دهرا ان اعد واعلم

يامن رقى كتف النبى محطما

وهوى على الاصنام سيفا يهدم

بدرا واحدا والسلاسل اخبرت

وحنين انك راسها والمعصم

وبيوم عمر فارس الشرك الذى

عجزت عليه المسلمون فاحجموا

اذ قال فيه المصطفى بصراحة

من يلقى عمرا من لهذا منكم

هذا الذى قال النبى بشانه

الشرك ممتثل بهذا فاعلموا

لم يلق غيرك مسرعا لقتاله

فى وقعة للشرك راحت تقحم

فلقيته اسدا يزمجر غاضبا

وتركته من ضربة يترنم

من نام غيرك فى الفراش مكانه

ليعيش عملاق الحياة ويسلم

حتى اذا نزلت عليه عصابة

ولت فرارا منه ثم استسلموا

قد كان للضعفاء حصنا يرتجى

قد كان للفقراء عونا يرحم

وبخيبر يوم به قد رافقت

رايات طه منه نصرا اعظم

فيه انبرى للشرك يخلع بابه

نحو السماء بقوة لاتهزم

وسقى بكاس الموت مرحب ضربة

من هولها اسد الرجال تلعثموا

ومضى براية صنوه وحبيبه

بالسلم او بالحرب حين تعلم

يا يوم خم والعيون شواخص

شوقا لمايلقى الرسول ويعزم

هذا اخى هذا امين رسالتى

هذا الامين المجتبى والاكرم

من لم يطع قولى فلست نبيه

ان لم تطيعوه فهذا الاعلم

قالوا سمعنا انه مولى لنا

فى الحالتين مفضل ومقدم

صلى عليك الله ما طلعت لنا

شمس وغابت فى السماء الانجم

حتى قضى صبرا بضربة مجرم

وجوانب الدنيا تتيه وتقسم

   

اخر الاخبار