قضية مخزية جنوباً: الفتاة القاصر (16 سنة) تعرضت للاغتصاب من خالها والضرب على يد امها فهربت الى بعلبك ثم الى بيروت !!!
المصدر : لبنان 24 تاريخ النشر : 21-08-2019
عثرت دورية من مخفر بعلبك في وحدة الدرك الإقليمي على قاصر من الجنسية اللبنانية تدعى زينب محمد نور، (مواليد 2003) بتاريخ 17/8/2019 في رأس العين. وصرحت الدورية بأنها غادرت منزل ذويها الكائن في بيروت جسر الكولا منذ حوالى الشهر، علما بأنها تعاني من قلة إدراك ولا تجيد القراءة والكتابة، بحسب بيان قوى الأمن الداخلي.

وبعد التحقيقات والمعاينة من قبل الطبيب الشرعي، كشفت مصادر "لبنان 24" أن الفتاة مفضوضة غشاء البكارة، وباستماع إفادتها بحضور مندوب الأحداث، صرحت بأنها هربت من منزل والدها الكائن في مخيم المية ومية منذ حوالي الشهر وتوجهت الى بعلبك وذلك بسبب إقدام والدتها على ضربها بشكل مستمر، كما أضافت أن خال والدتها المدعو م. د. هو من اقدم على فض بكارتها منذ تسع سنوات داخل منزل ذويها في المخيم، وادعت ضده بجرم فض غشاء بكارتها.

وأضافت المصادر انه "بالاستماع الى افادة الوالدة ن. و. (1982) صرحت أن ابنتها غير مسجلة في الدوائر الرسمية وانها هربت من المنزل وانها كانت لدى احدى الجمعيات منذ شهر كانون الاول 2018 لغاية 8/8/2019، واكدت انها تعاني من مرض الاعصاب وأن خالها يدعى م. م. ولا تعرف احداً يدعى م. د.

وبمراجعة القضاء، اشار بإبقاء الفتاة بصفة امانة لدى مخفر صيدا لحين استدعاء مندوب الاحداث والاستماع الى افادتها مجدداً والتنسيق معه لتأمين جمعية بهدف استلامها وترك والدتها بسند اقامة.

   

اخر الاخبار