اجمل ما في عمري الباقي...بقلم الأستاذ عدنان ح. أبو خليل
تاريخ النشر : 22-08-2019
أكاد رغم المسافات البعيدة الشاسعة
أن أرى دفىء حرارة الشوق في عيونكم الناظرة
أصواتكم عبر الأثير تحمل إللي مشاعركم الصادقة
التابعة من نور الإيمان في قلوبهم الطاهرة

كلما سمعت أصوات اترابي ، أحبائي واصحابي
يخفف علي عبىء الطريق الطويل وثقل اسفاري
ليعود من جديد الروح إلى جسدي
واتعافى من كل اوجاعي والآمي

وطأة الأشواق هذه تخمد ، ووحده الشوق للوطن يزيد في احشائي
يدمل وجع الفؤاد ويبقى حزن الوطن فوق كل أحزاني

سر فرح الفؤاد في غمرة الاشواق والاشجان
انكم من يرفع عن نفسي كل احزاني

وان الخواطر مهما بعدت وتشردت
تعود لترسو في ميناء خلاني واحبابي

وأن الأيام مهما طالت لا تحلو مرارتها
الا بلقاء من مكانه في القلب ليس له ثاني

فأن كان للسنين في عمر الزمان من معنى
فموعد اللقاء بالاحبة لا يعد بالدقيقة بل بالثواني

احبائي ، أنتم اجمل ما في عمري الباقي !

   

اخر الاخبار