زبالة لبنان !...د حسن فاخورى
تاريخ النشر : 23-08-2019
أكتب وأنا خجل فوق الطاقه-وخاصة بلدى حى موسوم بالاخضرار تاريخيا –أماألان بحثت فى العديد من المرا جع فتبين لى انه يوجد به 760 مكبا سياسيا –(فطصطونا )-فتحول وطنى الى أزمة-أخ يا سارقوا السياحة فلا تقولوا انه سويسرا الشرق لاانه ا لمكبات المفتوحة والحرق العشوائى – وسدت السبل امام البلديات المركبة والمبعثرة والمركبة عشوائيا ورغما عنا-اضافة فلا تصدقوا الاعتصامات والتظاهرات –وفى الماضى توقفت سوكلين لغاية –واستبدلت بمحارق مسرطنة –وحملوالمسؤلية الى دول عدة منها روسيا- وخمنوا النفايات بالتسعيرة اى النفايات تساوى 4000 طن مثلا فمسكين الاخضرار –ومسكين النورس ومسكين كل الوطن وخاصة سلامة الطيران –وهل نصدق ان النظافة من الايمان –

وصدق من قال :بالشتى منسبح بالمجارير –وبالصيف منصف على جبل الزبالة –

فلا تبكوا على الوسخ والسياسيين الاوسخ حبل أبكوا على على المطامر الموحى لهم با لسرقة –وبكوا على تهريب الزبالة –والتكلم عن اقامة محارق مركبة –فالنهاية ان هى ضرر بالصحة على الشوارع ومداخل المنازل –فلقد قالت ديلى ميل -:لبنان انهر الزبالة –والازمة ترتبط بالفساد-وخاصة الكلاماا لبرلمانى هو الانهيار بحد ذاته –وليعلم الجميع ان الحكى هو سرقة الدراهم بآساليب ملتوية – وان الميتان يتصاعد بالهواء فيلوث الانسان –والمرصد التنفسى يصيب الصدر والانف والقلب

فمسؤؤلية الامراض المكروبية تقع علنا على البرلمان اجمع-فممنوع الرمى فى ا لانهر والبحار فنسمم الاسماك والتربة وانفسنا

   

اخر الاخبار