جثة في حوض ميناء الصيادين في صيدا!
تاريخ النشر : 24-08-2019
بعد أكثر من عشرين ساعة متواصلة من عمليات البحث المضنية تمكنت فرق الانقاذ البحري في الدفاع المدني من تحديد مكان الشاب السوري بسام الأحمد (١٧سنة) الذي فقد أثناء ممارسته السباحة في بحر صيدا عصر الجمعة، حيث عثر على جثته في حوض ميناء الصيادين وعمل عناصر الانقاذ البحري في الدفاع المدني بالتعاون مع ناشطي جمعية اصدقاء زيرة وشاطىء صيدا على انتشاله بحضور عناصر من مخابرات الجيش ومفرزة شواطىء الجنوب وتمّ نقل الجثة الى براد مستشفى صيدا الحكومي.

وكانت جمعية اصدقاء زيرة وشاطىء صيدا نبهت رواد السباحة على شاطىء صيدا لضرورة الالتزام بالأماكن المخصصة لها وفي المساحة المجانية التي جهزتها البلدية على المسبح الشعبي ووضعها تحت إشراف منقذين متخصصين. كما توجهت الجمعية للذين لا يجيدون السباحة بعدم النزول الى المياه من دون سترة إنقاذ او مرافق يجيد السباحة، نظرا لوجود تيارات مائية قد تعرض من لا يجيد السباحة للغرق. وحيّت الجمعية فريق المنقذين على المسبح الشعبي وفوج إطفاء صيدا وفوج الانقاذ البحري في الدفاع المدني على جهودهم الجبارة في تأمين سلامة الرواد وحمايتهم.

   

اخر الاخبار