فيديو- عاصفة قوية ترفع موظفاً في أحد المطاعم إلى أعلى السطح!
تاريخ النشر : 25-08-2019
كان زاك بالوغ وزميله في الغرفة جالسَين في غرفة المعيشة في مدينة كليمسون بولاية كارولينا الجنوبية الأميركية، حينما بدأت الرياح تهب بشدة، وعندها سمعا أصوات صفير وضجيج العاصفة القادمة.
أسرع الرجلان إلى النافذة ليتفرجا على المشهد المضطرب بالخارج. وفي مطعم Esso Club، بالجهة المقابلة من الشارع كان الموظفون يكافحون لشد دعائم الخيمة إلى الأرض أثناء هبوب العاصفة.
بدأ بالوغ في تصوير الأحداث وذُهل عندما أطاحت الرياح القوية بعد ثوانٍ عدة باثنين منهم على الأرض، ورفعت الرياح رجلاً منهم إلى أعلى سطح المطعم وألقت به بجانب المبنى، وفقاً لما ذكرته شبكة CNN الأميركية، الخميس 22 آب 2019.
وأظهر فيديو بالوغ أن الرجل ويدعى صموئيل فوستر حينما أفلتت من يده إحدى قوائم الخيمة التي كان متشبثاً بها، انتهى به المطاف وقد ارتطم بالمزراب ثم سقط فجأة على الأرض.
وأخبر فوستر القناة الرابعة WYFF التابعة لشبكة CNN الإخبارية أنه في لحظة الحادث، كان كل ما يفكر فيه هو إنقاذ العمل الذي بذلوه في نصب تلك الخيمة.
وقال فوستر: «استغرق الأمر منِّي ثانية حتى استوعبت، لكنني ساعتها كنت على مسافة 20 قدماً في الهواء وكل ما كنت أفكر فيه هو أنني لا بد أن أهبط على هذا السقف». ولكنه لم يتمكن من ذلك وحطَّ على المزراب قبل أن يسقط على الأرض.
وكان على فوستر أن يخيط الجرح فوق عينه اليسرى كما أنه أصيب بجروح وكدمات عدة.
وقال فوستر: «أشكر الله على عنايته بي في ذلك الموقف. كما أن إدارة المطعم كانت داعمة لي حقاً وكذلك أصدقائي، وإخواني في العمل – أنا ممتن حقاً لكل هؤلاء».
كما يظهر في الفيديو إحدى الموظفات وقد أطاحت بها الرياح في الهواء أقداما عدة ثم سقطت على طاولة، وأخبر مسؤول Esso Club القناة الرابعة الإخبارية أن المرأة سوف تتعافى من الإصابة.
وأخبر مديرو Esso Club القناة الرابعة بأنهم كانوا ينصبون خيمة كبيرة صباح الإثنين لاستضافة حفل جامعة كليمسون. وهبَّت عاصفة في فترة ما بعد الظهر وبدأت تطيح بالطاولات والكراسي والخيمة التي نصبت في ساحة انتظار السيارات.
وحاول موظفو مطعم Esso Club تثبيت الخيمة أثناء العاصفة لكنهم لم يتمكنوا بسبب شدة الرياح.
وقالت كانديس بيل، المدير العام للمطعم، للقناة الرابعة الإخبارية: «لقد كادت الخيمة الكبيرة التي نصبناها في ذلك الصباح تطير في الهواء».
وأخبر بالوغ شبكة CNN بأنه توجَّه إلى Esso Club للتأكد من أن الموظفين لم يصابوا بجروح خطيرة قبل نشر الفيديو الذي قام بتصويره.
وقال بالوغ: «لم أكن أنوي تصوير أي شخص وهو يتعرض للأذى، كنت أقول طوال الوقت (يا إلهي، أتمنى أن يكونوا على ما يرام)».


   

اخر الاخبار