'اتصل بياسر لتبيان خبر استشهاد حسن لكنّه لم يُجب'.. عاشا معاً ورحلا أيضاً!
تاريخ النشر : 25-08-2019
ياسر أحمد ضاهر وحسن يوسف زينب.. صديقان سقطا معاً جرّاء العدوان الإسرائيلي على دمشق ليلاً، وقد نعاهما "حزب الله" شهيدين، وكأنّ القدر شاء أن يرحلا سوياً بعدما ترافقا دائماً في الحل والترحال، حتى عرف عنهما أنّهما رفيقي درب جمعهما ميدان واحد.

ويقول أحد المقرّبين منهما: "عندما سمع أحد الأصدقاء خبر استشهاد حسن، حاول التواصل مع ياسر مباشرة ليسأله عن صحة الخبر كونهما دائماً معاً، لكنّه لم يعلم أن ياسر أيضاً لن يجيب". وقد حصل "لبنان 24" على عدد من الصور تظهر عمق الصداقة بين الشابين، نعرض بعضها.

وبالنظر إلى متانة هذه الصداقة بينهما، فقد أعّد رفاقهم هذه الصورة لهما، والتي انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

   

اخر الاخبار