حركة امل أقامت إحتفالاً حاشداً في بلدة مركبا بمناسبة عيد الغدير
تاريخ النشر : 25-08-2019
أقامت حركة امل إحتفالاً حاشداً بمناسبة عيد الغدير في بلدة مركبا بحضور وزير المالية علي حسن خليل، أعضاء من قيادة إقليم جبل عامل، مسؤول المنطقة الخامسة الحاج يحيى جابر وأعضاء من قيادة المنطقة الحركية والكشفية، علماء دين، رئيس وأعضاء بلدية مركبا والمخاتير، وفد من حزب الله، فعاليات بلدية وإختيارية وحشد من الأهالي.

وراى خليل في كلمته ان عيد الغدير هو عيد الانتماء والولاية الحقة التي تشكل خشبة الخلاص الابدي والذي اراده الله بان يكون عيد الاكبر .عيد المبايعة لخط الله.

وإستشهد خليل بقول النبي محمد ( ص) " من كنت مولاه فهذا علي مولاه " الذي بإلتزامنا بما قال نكون على الخط الصحيح .باننا على درب الولاية وأشار بأننا نلتقي بإعتزاز بأننا أتباع الولاية.

ونحن على مقربة من ذكرى حفيد علي الذي كان دائما يعبر عن الاهتداء بالقيم وما نصه الامام علي ( ع) يشكل هدى لكل من ارادو ان يمارسوا سلطة على الناس.

وبأن إمامنا موسى الصدر استلهم خطه الذي أراد أن يكون مسؤولا عن كل الناس و قدم إنموذجا في إدارة الحياة العامة والحياة السياسية.

واضاف خليل نجدد عهدنا ووعدنا والتزامنا الاكيد على عمق ارتباطنا بخط الولاية بالخط المحمدي الاصيل.

وشدد خليل بأن ارتباطنا يحتم علينا الدفاع عن حقوق الانسان والدفاع عن وطننا بالمقاومة التي إنتصرت على العدو الصهيوني وما كانت لتكون لولا غدير خم وواقعة كربلاء.

وفي الوضع السياسي قال بأننا نعيش ظروف دقيقة, ولم يعد ملك السياسيين ان يمارسوا عدوانية او سلبية في الخطاب السياسي.

وقال نعيش تحديات سياسية و اقتصادية ومالية ويجب ان نوحد جهودنا من اجل تحقيق مصالح الناس من خلال خطط اقتصادية بعيدا عن الفساد والهدر السياسي والمالي.

   

اخر الاخبار