من هو صاحب أعلى راتب في العالم يصل لما يقارب 84 مليون دولار؟
المصدر : اخبارك تاريخ النشر : 12-11-2018
يعد الحصول على راتب كبير من أهم الأهداف التي يسعى إليها أغلبنا، لدرجة أن البعض يعتبرها مقياس للنجاح في سوق العمل، فالحصول على تقدير الذات أحد أهم الدوافع التي يسعى إليها الموظفون إلى تحقيقها في مجال عملهم، منهم مثلًا الشاب الهندي ساتيا ناديلا الذي أصبح يحمل حاليا لقب صاحب أكبر راتب في العالم.
وعلى الرغم من أم مرتبه يجعله موضع حسد من جانب ملايين الموظفين حول العالم، كان لابد التعرف على مافعله هذا الشاب الهندي ليصبح في المكانة التي وصل إليها.

استطاع ناديلا تحقيق المعادلة الصعبة بأن يكون موظفًا بسيطًا ومليونيرًا في الوقت ذاته، وكسر قواعد النجاح والثروة، وتمسك بوظيفته وتدرّج في راتبها، فأصبح مديرًا لأكبر إمبراطورية للتكنولوجيا في العالم، وهي شركة مايكروسوفت، براتب وصل إلى 84 مليون دولار سنويًا، وهو أكبر راتب في العالم حاليا.

بداية القصة:بدأت قصة نجاح ناديلا من حيدر آباد إلى واشنطن، حيث تحول من طفل خجول أقصى أحلامه أن يصبح لاعب كريكيت، ليصير المدير التنفيذي الذي أنقذ شركة مايكروسوفت العملاقة من أزمتها العاصفة عام 2014 والتي كادت تتسبب في إفلاسها، بعد فشل إصدار نسختها ويندوز8، وصفقات الاستحواذ مع شركة نوكيا، الأمر الذي أفقد الشركة شعبيتها وثقتها في السوق، كما تراجعت قيمتها السوقية، وأدت إلى استقالة الرجل الأول في الشركة، ستيف بلمر.

التدرج الوظيفي:

أخذ ساتيا ناديلا بشكل هادئ وثبات عالٍ يقتنص الفرص في مايكروسوفت ليشغل إدارة أقسام مختلفة ضمن الشركة، ويعتبر تمهيده الطريق لظهور تكنولوجيا الحوسبة السحابية من أبرز الإنجازات التي حققها ضمن الشركة، حيث شكلت الأعمال السحابية دفعة قوية للنمو. ومن المتوقع أن تسجل “مايكروسوفت” أسرع زيادة في إيراداتها خلال عقد من الزمن.

بعدها أصبح ناديلا من أصحاب الأعمال المتعددة في الشركة، ويدير مشروعات تقدر بملايين الدولارات، كما أنه يتقاضى راتبًا يفوق معظم زملائه الذين ينتمون لنفس الاختصاص، وقد أصبح اسمًا مألوفًا عام 2014 عندما أصبح مديرًا تنفيذيًا لشركة مايكروسوفت.

   

اخر الاخبار