بعد الكلام العنصري.. هذا مصير غاري!
المصدر : سكاي نيوز تاريخ النشر : 31-08-2019
بعد أسابيع من الواقعة التي أثارت جدلا، قررت محكمة بريطانية معاقبة مشجع ينتمي لفريق إيفرتون الإنكليزي، بالسجن 6 أسابيع مع وقف التنفيذ لمدة عام، وذلك على إثر بعد تغريدات عنصرية على موقع تويتر، أساء خلالها لنجم ليفربول، المصري محمد صلاح، واصفا إياه بالإرهابي.

وكشفت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن العقوبة تضمنت أيضا العمل لمدة 200 ساعة دون أجر، وتمضية أيام في دورة "لتعزيز الكرامة الإنسانية".

وأقر المشجع، ويدعى غاري هايلاند (32 عاماً)، بأنه مذنب بارتكاب أعمال عنصرية وعرقلة أحد الضباط أثناء قيامه بواجبه، فيما وصفت أفعاله التي تضمنت رسما لصلاح يرتدي "قميصا ناسفا" بأنها تؤجج "الكراهية العنصرية".

وكانت السلطات البريطانية ألقت القبض على صاحب التغريدة العنصرية بحق نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح، حسبما كشفت شبكة "سكاي سبورتس"، قبل أسابيع.

وخضع الرجل وهو مشجع لفريق إيفرتون غريم ليفربول في المدينة الشمالية، إلى الاستجواب، للاشتباه في ارتكابه جريمة عنصرية وعرقلة عمل أحد الضباط أثناء قيامه بواجبه.

وكان الرجل قد أوقف بناء على تحقيق، عقب تغريدة على موقع "تويتر"، تتضمن رسما مسيئا إلى المهاجم المصري، تم حذفها في وقت لاحق.

   

اخر الاخبار