بوتين يستعين بالقرآن في تعليقه على هجمات 'أرامكو'.. ويعرض على السعودية شراء الـ s400 للدفاع عن نفسها
تاريخ النشر : 17-09-2019
استشهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بآية من القرآن الكريم في حديثه عن الأزمة بين اليمن والسعودية، وضرورة إجراء الحوار بين الأطراف المتنازعة. وقال إنّ "ما يجري في اليمن هو كارثة إنسانية حقيقية ونحن مستعدون لتقديم المساعدات للشعب اليمني، ولا ينبغي أن تحل الأزمة إلا بالحوار". ودعا أطراف النزاع اليمني إلى اتخاذ منصة أستانا نموذجاً يحتذى لجمعهم حول طاولة واحدة، واستشهد بوتين بآيات من القرآن، وقال: "هنا أريد أن أذكر بعض الآيات من القرآن: "واعتصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا".
وردّ الرئيس الروسي على سؤال حول الطريقة التي يمكن لروسيا أن تساعد بها السعودية، بعد الهجمات التي تعرضت لها شركة "أرامكو"، فقال خلال القمة الثلاثية التي جمعته مع أردوغان وروحاني في أنقرة حول التسوية السورية: "علي هنا أن استشهد بآيات من القرآن الكريم أيضا والتي تقول: وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ".

وأضاف مازحاً أنّه على السعودية إذا أرادت الدفاع عن نفسها أن "تحذو حذو إيران التي اقتنت من روسيا صواريخ إس-300، وحذو تركيا التي اشترت منّا إس-400، فهذه الصواريخ وسيلة ناجعة لتأمين وحماية أي بنى تحتية من أي اعتداء وهجوم جوي".

وفي مجال آخر، كان بوتين شدّد على "ضرورة التأكّد من أنّ أعضاء اللجنة الدستورية في سوريا يتصرفون بشكل مستقل ولا يتعرضون لضغوط خارجية. وقال بوتين في اجتماع مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان: "الشيء الوحيد الذي يتعين علينا فعله هو التأكد من أنّ إجراءات عمل اللجنة متفق عليها، وأولا وقبل كل شيء، بأنّ أعضاء هذه اللجنة يتصرفون بشكل مستقل بما فيه الكفاية ولا يتعرضون لأيّ ضغوط خارجية".

وفي نهاية شهر آب أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، أنّ اللجنة الدستورية السورية على وشك الانتهاء، معربا عن أمله في أن يتم الانتهاء من العمل قبل نهاية أيلول.

هذا وتبحث تسوية الأزمة السورية المستمرة منذ عام 2011، عبر منصتي جنيف وأستانا (نور سلطان حالياً)، وكان قرار إنشاء لجنة دستورية لسوريا، قد اتخذ على أساس مؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي انعقد في كانون الثانيعام 2018 في سوتشي، حيث قامت روسيا بجمع أكثر من 1500 سوري، يمثلون مختلف المجموعات السياسية والعرقية والدينية في البلاد، وذلك في إطار العمل، من طرف موسكو وشركائها الرئيسيين والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، على تشكيل لجنة دستورية مشتركة بين الأطراف السورية، تهدف إلى وضع رؤية لإصلاح دستوري في سوريا.


   

اخر الاخبار