محمد (20 سنة) استقل سيارته وجاء الى الجنوب ليودع اقاربه واصدقائه فلاقاه الموت على طريق صريفا، وخاله يؤكد ' رأينا في عينيه وداعاً ابدياً'
المصدر : وســام نبهــان
المصدر : وســام نبهــان
تاريخ النشر : 17-09-2019
غيب الموت الشاب محمد مصطفى سرائب ابن العشرين عاماً جراء حادث سير مروع تعرض له صباح اليوم على طريق عام صريفا – برج قلاويه بعدما اصطدمت السيارة التي كان يستقلها بشاحنة كبيرة مما ادى الى وفاته على الفور بعد تعرضه لصدمة في الرأس.

والفقيد الشاب من برج البراجنة وامه من بلدة المجادل الجنوبية، جاء صباح اليوم في جولة وداعية على اقاربه في المجادل وبعض اصدقائه ومعارفه كونه كان بصدد الذهاب الى سوريا.

وفي حديث مع موقع يا صور قال خال الفقيد ان محمد الشاب الخلوق والمجاهد جاء لوداعنا اليوم وقد رأينا في عينيه نظرة وكأنها نظرة الوداع الابدي.

محمد اعزب متفرغ للعمل المقاوم وهو من عائلة مكافحة تضم اليه شقيقين آخرين وشقيقة فتاة.

موقع يا صور يعزي ال الفقيد وانا لله وانا اليه راجعون.

   

اخر الاخبار