معهد صيدا الفني أقام حفل تخريج الطلاب الناجحين في مختلف الاختصاصات المهنية
المصدر : رأفت نعيم تاريخ النشر : 20-09-2019
برعاية رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري ومشاركة رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي احتفل معهد صيدا الفني بتخريج طلابه وطالباته من مختلف الاختصاصات المهنية للعام الدراسي 2018 - 2019 وبإحراز المعهد نسب نجاح 100% في امتحانات الشهادة المهنية الرسمية للعام 2019 وحلول عدد من طلابه في مراتب أولى على صعيد لبنان في مختلف الاختصاصات.

الحضور
تقدم حضور الحفل الى جانب الحريري والسعودي ، ممثل النائب الدكتور اسامة سعد الدكتور خالد الكردي، ممثل المديرة العامة للتعليم المهني والتقني هنادي بري رئيس مصلحة الإدارة والتنفيذ هشام سكرية ، رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية الدكتور بسام حمود ، ممثل امين عام تيار المستقبل احمد الحريري الأستاذ رمزي مرجان ومنسق عام التيار في الجنوب الدكتور ناصر حمود ومنسق دائرة صيدا الأستاذ امين الحريري، ممثل الدكتور عبد الرحمن البزري الأستاذ محمد الددا ، السفير الأستاذ عبد المولى الصلح ، رئيس بلدية البرامية الأستاذ جورج سعد، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف ، ممثل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح عضو مجلس ادارة الغرفة السيد علي صفي الدين ، أمين عام نقابة المعلمين الأستاذ وليد جرادي ، رئيس دائرة الامتحانات في المديرية العامة للتعليم المهني والتقني المهندس عبد الرحمن جلول ، ممثل رئيس جامعة الجنان الدكتور سالم يكن مدير فرع الجامعة في صيدا الدكتور اسعد النادري ، مدير كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة اللبنانية الفرع الخامس الدكتور مروان القطب ، ممثل مدير فرع الجامعة اللبنانية الدولية في صيدا الدكتور خالد مراد الدكتور عاصم النادري رئيس دائرة التعليم المهني والتقني في الجنوب الأستاذ سمير محمود ، أمين عام الشبكة المدرسية الأستاذ نبيل بواب، رئيسة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب السيدة لورا السن ، رئيس دائرة السجل العدلي في صيدا المؤهل أول فراس معطي ، رئيس رابطة آل قبرصلي المهندس هلال قبرصلي ، وعدد من اعضاء المجلس البلدي ومن مخاتير مدينة صيدا ورؤساء وممثلو جمعيات اهلية ومؤسسات تربوية وقطاعات مهنية واهالي الخريجين واسرة المعهد ادارة ومعلمين .

الخليلي
بعد دخول موكب الخريجين والنشيد الوطني اللبناني وكلمة ترحيب من رئيسة الدروس النظرية الأستاذة وفاء اسماعيل ، القت كلمة الخريجين الطالبة المتفوقة شذا الخليلي التي احرزت المرتبة الأولى في لبنان في شهادة الامتياز الفني – مراجعة وخبرة في المحاسبة فقالت " انه من دواعي فخري واعتزازي ان اقف اليوم ونحن نحتفل بتخريج الدفعة الـ99 لمئوية لبنان الكبير هذه الدفعة التي تميزت بالمراتب الأولى على صعيد لبنان في مختلف الاختصاصات وتمكنت مرة جديدة من التأكيد على تميز معهد صيدا الفني والتقني معقلا للعلم ومنبرا للتفوق . في حياة كل منا أيام مشهودة تبقى في الذاكرة، ويأتي يوم التخرج الأسعد بـين تلك الأيام، تظل ذكراه مصاحبة لرحلة الحياة، ونقطة انطلاق نحو آفاقها الرحبة وآمالها العريضة. واليوم، تبتسم لنا أمانينا، وتشرق لنا أحلام جديدة ما هي إلا حصاد ما زرعناه هذا العام. لربما يحد الكثيرون من قيمة الشهادات التي نحتفي بها اليوم وذلك نتيجة لفهم مجتمعي خاطئ عن طبيعة التعليم المهني، لذلك يشرفني أن أقف على هذا المنبر اليوم لأناشد بتفوق خريجي التعليم المهني في مختلف المحافل الأكاديمية في لبنان وبتميزهم في ميدان العمل بشهادة كل الإختصاصيين. "التعليم المهني ليس للفاشلين"، هي جملة اضطررت إلى استخدامها مع كثير ممن لا يدركون أهمية هذا النهج التعليمي الذي قررت أنا وزملائي أن نسلكه. أما اليوم، فأنا أستدرك جملتي تلك لأقول أن التعليم المهني هو فقط لأولئك الذين تمكنوا من تحديد طموحهم في وقت لم يستطع فيه الآخرون توجيه بوصلتهم" . مستعيدة مسيرتها التعليمية في المعهد وما اكتسبته من علوم ومعارف وخبرات مع زملائها ومتوجهة بإسمهم جميعا بالشكر الى مدير ومعلمي المعهد .وختمت بالقول "لنؤمن حق الإيمان كما آمن الشهيد الرفيق، رجل العلم والعمل، أن لبنان لا يقوم الا بالعلم والمعرفة".

قبرصلي
ثم تحدث مدير المعهد الأستاذ أدهم قبرصلي فقال " أهلاً وسهلاً بك أيها النجاح، هنا معهد صيدا الفني، فالبيت بيتك وأنت بين أهلك. وكما كل عام، نعود لنجمع حنطة النجاح عن بيادر الحقول النيرة والغلال وفيرة .الإحتفال بالنجاح اليوم صورة حضارية تليق بالوطن الذي يفخر حتماً بالطامحين إلى إقتناء كنوز المعرفة .إنها لفرحة كبيرة للطلاب بعد سنين من التعب والجهد المتواصل يحثهم الطموح وحب المعرفة الى ان ادركوا النجاح المبين. واثبتوا ان المعهد سوف يبقى قبلة كل طامح للعلم ولكل من اراد حمل شعلة التقدم والتطور.والفرحة الاكبر للمعلمين والاهل الذين يرون بابنائهم صورتهم التي رسمتها ريشة العمر في مرأة الحياة، التي كلما تقدمت بنا في دروب الاضمحلال رأينا في ابنائنا اثرنا الباقي.نشكر الله عز وجل على عطية النجاح ونشكر الله لأننا في هذا المعهد محظوظون برعاية فريدة لا يضاهيها سوى احتضان الأهل لأولادهم ".

ورأى أن "هذا النجاح الذي نحتفل به اليوم قد تحقق بفضل الإرادة والإصرار لأن الرغبة والنية وحدهما لا يكفيان. بالإصرار الثابت للإدارة وجهود الهيئة التعليمية وإجتهاد الطلاب وصلنا إلى ما وصلنا إليه". وقال" إننا نسعى بجهد متواصل وهمة عالية كي نجعل من هذا الصرح مصنعاً للطاقات البشرية.لذا عملنا بشكل متوازٍ على تحسين المستوى العلمي وعلى تحسين البناء الذي نطمح إلى تعزيز قيمته كصرح تربوي رائد".

واضاف" ان التعليم المهني ركيزة أساسية في نهضة أقتصاد الوطن ولطالما نادينا بدعمه وتطويره بغية تحقيق اهدافه في مواكبة التطور المتسارع في التكنولوجيا و تلبية متطلبات وحاجات سوق العمل.ولا أكشف سراً إذا قلت أن المديرية العامة للتعليم المهني والتقني تشهد اليوم ورشة عمل على خطين متوازيين ترميم الحجر وتأهيل البشر من خلال و ضع خطة عمل لآقامة دورات لاساتذة التعليم المهني والتقني لمواكبة اعادة تطوير برامج ومناهج التعليم التي بدأت وبورشة كبيرة ، وأعترافاً منا بصوابية هذا العمل نشكر المديرة العامة الدكتورة هنادي بري زين الدين لسعيها الدؤوب كي نصل إلى تعليم مهني أفضل يكون رافعة للإقتصاد الوطني وليس عبئاً عليه ".

وتوجه قبرصلي بالتحية الى النائب بهية الحريري التي " آمنت بأن التربية والتعليم هو الطريق الصحيح للتنمية البشرية ولبناء المجتمع والاوطان" ، شاكرا لها مبادرتها لتأمين منح لطلاب المعهد المتفوقين في جامعة رفيق الحريري كما شكر جامعتي الجنان واللبنانية الدولية لتقديمهم المنح للطلاب المتفوقين ، وكذلك كل من ساعد في انجاز و اعادة تأهيل مدخل الطلاب وإنشاء خيمة قرميد وجنائن و الاتصال بالمؤسسات الدولية لتامين تجهيزات فنية . وخص بالشكر رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي و الاعضاء.

السعودي
والقى رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي كلمة خلال الحفل هنأ فيها ادارة ومعلمي وطلاب معهد صيدا الفني على النجاح والتميز في التفوق وقال" كلما دعيت إلى حفل تخريج طلاب، اتطلع شوقا إلى الحضور حقيقة، لآخذ جرعة من الإيجابية والأمل بالمستقبل، الذي أراه دائما في عيون الطلاب المتخرجين، ولأخذ جرعة أخرى من الفخر بالإنجاز من المعلمين والأهالي على حد سواء.فرحتي اليوم مضاعفة لأنني في حضرة مهنية صيدا، هذه المؤسسة العريقة التي خرجت على مدى سنين كفاءات عالية، قادرة على المنافسة في السوق المحلي والعالمي، والمراتب الأولى التي حققها ابناؤنا الطلاب على مستوى لبنان خير شاهد على هذا المستوى العلمي العالي".

واضاف" قد يظن البعض أن اختيار الإختصاص المهني ياتي بالمرتبة الثانية بعد الإختصاصات الأكاديمية العادية، لكن هذا لا يمثل الواقع بقدر ما يمثل للاسف عقلية سائدة في لبنان، لا تجدها حقيقة في دول العالم المتطور، الذي يسعى يوما بعد يوم إلى تطوير الكفاءات المهنية وتوجيه طلابه نحوها، لأن عصب كل نهوض اقتصادي هم اصحاب الإختصاصات المهنية بالدرجة الأولى".

وقال " ايها المعلمون والأهل الأفاضل،انتم اليوم شركاء في هذا النجاح، وها هي ثمرة تعبكم وجهودكم تحصدونها جنبا إلى جنب مع ابنائكم، وانتم تستحقون كل الشكر والتقدير على جهودكم وتفانيكم الذي اوصل الى أن نقف اليوم لنحتفل بانتهاء هذه المرحلة بنجاح".

وتوجه الى الطلاب بالقول " لقد انتهيتهم من الإمتحان الأصغر، لتبداوا اليوم مشوار الإمتحان الأكبر، سواء أخذتم طريق الاستمرار بتحصيلكم العلمي، أو البدء بممارسة حياتكم المهنية. ولا شك عندي انكم قادرون على اقتحام كل الصعاب، أولا لما تمتلكونه أنفسكم من قدرات علمية وعملية، وثانيا لانكم خريجو هذه المؤسسة العريقة، مهنية صيدا. اتمنى لكم جميعا كل التوفيق في المستقبل، واتمنى لمهنية صيدا والقيمين عليها دوام التقدم والعطاء".

الحريري
بعد ذلك تحدثت راعية الحفل النائب بهية الحريري فقالت " نحتفل اليوم مع معهد صيدا الفني بالتّكامل الإستثنائي لطالبات وطلاب صيدا بالنّجاح والتّفوّق .. لتغدو صيدا مدينة متكاملة بنجاحاتها في كلّ المجالات .. ولتكون نموذجاً للمجتمعات التنافسية على الخير والعطاء والنّجاح، هذه المدينة التي تختزن في تاريخها العميق إرادة العلم والمعرفة والعمل والعطاء الذي يجسّده طالبات وطلاب معهد صيدا الفني بنجاحهم بالمراتب الأولى على مستوى لبنان بكلّ ثقة وجدارة. وما كنّا لنحتفل اليوم لولا الجهود الإستثنائية للأستاذ أدهم قبرصلي والهيئة التعليمية والإدارية لمعهد صيدا الفني المؤمنين بقدرات بناتنا وأبنائنا والمؤتمنين وبكلّ ثقة على طموحهم وإرادتهم في النّجاح والتّفوق والعمل ".

واضافت "إنّ النّهوض الوطني لا يمكن أن يكون إلاّ في العمل الجاد والإستثنائي في كلّ الإختصاصات ومجالات العمل. وإنّ كلّ اختصاص وكل مهنة هي أولوية مطلقة من أجل بناء مجتمع تكاملي يسوده النّجاح والتّفوق والطّموح .. والتّنافس من أجل الأفضل.. فكلّ ضرورة تكمل الضرورة الأخرى في كلّ العلوم والمهن .. وإنّ ما حقّقه معهد صيدا الفني على مدى سنوات طوال يجعلنا نعتزّ ونفخر بهذه المسيرة المميّزة .. وإنّنا نتطلّع إلى تطوير هذا المعهد وتعزيزه باختصاصات جديدة .. تلبّي طموحات بناتنا وأبنائنا على أساس وضرورات سوق العمل الحديثة "..

وتوجهت الحريري بالتّهنئة والتّقدير لأُسر كل طالبات وطلاب المعهد . وقالت" يشرّفني أن أتشارك معهم فرحة النّجاح والتّفوق وأتوجّه أيضاً الى معهد صيدا الفني وهيئته التعليمية والإدارية بخالص التّقدير والشّكر على جهودهم المميّزة وحرصهم الإستثنائي على مستقبل بناتنا وأبنائنا .. وأتوجّه أيضاً الى عموم أهالي صيدا والجوار في مطلع هذا العام الدراسي لأهنّئهم بالنّجاحات والتّفوّق في كلّ مجال وأدعوهم بالتّعاضد والتّكامل حول هذه المؤسسات التربوية للحفاظ على تاريخ صيدا التربوي العريق .. لتبقى صيدا نموذجاً وطنياً في العلم والمعرفة والعمل والتّكامل ".

وفي الختام قامت الحريري بمشاركة السعودي وسكرية وقبرصلي بتكريم الطلاب الذي حلوا بالمراتب الأولى في الشهادات المهنية الرسمية في مختلف الاختصاصات ، وتوزيع الشهادات على جميع الخريجين الذين قاموا بدورهم بتكريم مدير المعهد .

   

اخر الاخبار