احذروا: الناس ستأكل بعضها! - بقلم الدكتور حسن فاخوري
تاريخ النشر : 26-09-2019
لعلمكم قريبا الافلاس والمجاعه، انتظروا اياما او اشهرا معدودات وستبتىء الثورة فاعداد اللبنانيين والسوريين اكلت الاخضر واليابس وسناكل بعضنا بعضا وثورة الجوع ستكفركم بالشارع وربطة الخبز قريبا ب 2000 ل ل ،ولعلمكم ان قناديل الكاز ازدهرت وزيادة اقول : مقولة مؤكدة أن من ولد وفى فمه ملعقة من ذهب ، لايشعر بلقمة المستضعقين والمحرومين وصغار الموظفين والكسبة والطبقات الرثة ،فكيف اذا كان على سدة الرئاسة ، علما أن نسبة 99 %من العوام أصبحت مهلهلة، بالاستشفاء والادوية، ورغم ذلك نسمع ونشعر أنه لابد من ضرائب لسد عجز الموازنة واستشراء الغلاء،والدين العام خاصة و .... فكأن العوام هم من اعجزوا الوضع ،فتعالوا ياشعوب الارض لادلكم على بعض الطرق الصحيحة لسد العجز ،وأقول البعض ولست بمستطيع ألقول بجميع الطرق الصحيحة لاننى اخاف التذكير فيتذكرونى ،.، لم المعاشات للنواب عالية ؟ ،وسياراتهم معفاة من الضرائب ، واستشفائهم وشتولهم والتزاماتهم فوق التصور ، لم التباطؤ فى اتخاذ قرارات الاملاك البحرية ،وخاصة التلكؤ باستخراج النفط ؟، ولم وجود السرلنكيات ؟ ألهذا بلغت (التنبلة ) بنسائنا ، والحقيقة ان السبب تراخى الرجل .لماذا الالتزامات قائمة قاعدة ولا من حسيب، لم وجود الرومانيات والروسيات وغيرهن؟ ولست بمستح ، ألايوجد الدخل الغير منظور الا بهن ؟ ولم عدم البحث بالمشاع الدينى البالغ 99 %من مساحة لبنان .، ورب قائل : ألا يوجد من اللبنانيين فى الخارج ! الجواب أن اللبنانيين هناك بلغوا شأوا ، أما الموجودين فبلغوا نهبا ، وعلة العلل الخليوى والغلاءوالادوية والاستشفاء وان عددت فلن انتهى - والضريبة علي كل ذلك ان حكيت أم لم تحك - وزادوا الان فوق التى واللتيها نسبة عالية .، علما أن ذلك لايؤخذ دليلا ، لم لاتدفع الاموال الى شركة الكهرباء المستحقة على النواب ،والحكومة والمخيمات وبعض السفارات والاماكن الدينية والبالغة مافوق ال50 مليار ل ل وأكثر والاستهتار بعدم الشروع باستخراج البترول الموجود فى بحر الجنوب ، ولم السرقات وعدم البت بأمرها سريعا ؟ انى أخاف أن يبيعونا الهواء والشمس ، وأن تأتى كشوفات المعاشات ( منه وليس له)وسأقول الان لبنان للجميع وليس مامعى لى ولك وان مامعك لك لوحدك ..والان المظاهرات التى تجرى –لماذا لاتهزنا –او بالاحرى تهز مسؤلينا –ألانهم فقراء –انزلوا الى الشوارع واستفتوا الناس واسمعوا الشتائم –فمثلا .مامصيرالجواسيس.-باعونا وباعوا عائلاتنا وتامروا على رغيفنا –اولادنا –مدارسنا –برميل النفط كان 80 $ والرسم للمولد 40 الف ل ل والان البرميل بما0يقارب المئة دولار والمولد مافوق ثلاثة اضعاف الماضى فماذا عدا مابدا –فالجيوب تنهب الفرق وتدخل لحساب من ؟واشك بالامر لحساب من؟وزيادة سعر السمك المجلد المضر حاليا سعره بسعر الطازج-فما هو السبب غير الديناميت -- –فياعمال العالم اتحدوا –ويامظلوميها طال سكوتكم –ويامسؤليها طال تطنيشكم وحتى علماء الدين حسابهم عسير عند الله لان الايمان ليس بالمحراب بل بالشارع ..ولقد صدق ( ابو ذر الغفارى ) عجبت لجائع كيف لايخرج شاهرا سيفه على الناس والان برايى الجوع تخطيط سياسى مقصود لاركاع..الشعب حتى يظل تبعى للنائب والوزير –وجعل المواطن محتاج دائما-فاستفيقوا!

   

اخر الاخبار