أهالي بلدة الشرقية - النبطية نفذوا اعتصاماً في ساحة البلدة احتجاجاً ورفضاً لاقامة مطمر للنفايات لمنطقة النبطية في الاطراف الشرقية من بلدتهم
المصدر : سامر وهبي
المصدر : سامر وهبي
تاريخ النشر : 08-10-2019
نفذ أهالي بلدة الشرقية ( النبطية) اعتصاما حاشدا في ساحة البلدة احتجاجا ورفضا لاقامة مطمر للنفايات لمنطقة النبطية في الاطراف الشرقية من بلدتهم" لما يسببه ذلك من اضرار بيئية وصحية وخاصة ان المطمر المنوي اقامته قريب من المنازل السكنية وعلى مسافة قريبة جدا من مدارس المهدي ".

واحتشد الاهالي في الساحة على وقع الاناشيد الحماسية، ورفعت عشرات من الاطفال والفتية لافتات كتب على بعضها " مطمر النفايات لن يمر" ، و" لن نسكت عن اقامة مطمر في بلدتنا"، و" ارفعوا ايديكم السوداء عن بلدتنا" ، و" اهالي بلدة الشرقية يرفضون اقامة المطمر"، " لا لسماسرة الموت والنفايات"، و" لا لمطمر الموت"، و" لا تقتلونا ارحموا طفولتنا"، و" حياتنا واولادنا بخطر لن نسمح بتدميرها"، و" منضل نقول الشرقية بتتنفس مقاومة" ، و" بمطمركم السرطان قادم لامحال"، وهتف العشرات من المعتصمين " لا لمطمر الموت".

واشار مختار بلدة الشرقية زياد شعيب في بيان امام المعتصمين أنه "وببالغ الأسى والحزن تلقينا خبر محاولة البعض إقامة مطمر للنفايات في الشرقية، برغم معارضة أهالي القرية وجوارها، الرافضين للموت بالأمراض والأوبئة التي يمكن أن ينتجها وضع النفايات في هذه المنطقة، ويبدو أن إتحاد بلديات الشقيف والمعنيين لم يأبه لصرخات الشعب المحروم منذ أمد بعيد وما زال،
إن أهالي بلدة الشرقية يرفضون وبالفم الملآن رفضا قاطعا إنشاء مطمر في الشرقية، نظرا لما له من تأثير كارثي على الوضع البيئي والتنوع الأيكولوجي، لا سيما وأن المطمر المزمع إنشاؤه سيكون عشوائيا، وأن عصارة النفايات ستتسرب للمياه الجوفية، خصوصا وأن "منطقتنا تتمتع بتربة كلسية وصخور كارستية تمتص المياه .

إننا نؤكد رفض الاهالي لأسباب علمية وبيئية لخطة نقل النفايات إلى قريتنا، ونؤكد أننا سنقف بأجسادنا أمام قافلات الموت منعا للضرر عنا وعن أبنائنا وممتلكاتنا، ولنحمي منطقتنا والمناطق المجاورة، التي لن تسلم من هذه الآفة في حال لا سمح الله وصلت إلينا النفايات"، ونناشد "فخامة رئيس الجمهورية ووزارة الداخلية والبلديات ووزارة البيئة، للتدخل السريع والمباشر وإعطاء التوجيهات لمنع حصول هذه الكارثة البيئة".


بدوره المختار علي أديب شعيب اشار الى "انه ومنذ أن بدأت الاخبار حول إقامة مطمر في تخوم بلدة الشرقية لجهة بلدة الكفور تُتداول قمنا باستيضاح الجهات المعنية حول الموضوع، واجرينا الاتصالات و الحوارات التي من شأنها ايجاد الحلول المناسبة، وآلينا على أنفسنا ان لا نتحدث في العلن او في الاعلام إلى حين استبيان النتائج.

وقال: اما وانه قد وصلت الأمور إلى ما وصلت اليه وانسجاما مع نفسي ومع مصلحة أهالي بلدتي الذين منحوني ثقتهم لامثلهم و ان اكون إلى جانبهم حيث تدعو الحاجة... ولانه لا يمكنني الا ان اكون في الموقع الصحيح.. فإنني أعلن رفضي لاي مشروع يعرض البلدة وأهلها إلى أي ضرر،المطمر مشروع لا قابلية له للحياة لانه يهدد حياة أهالي البلدة.
ووزع بيان ايضا باسم الاهالي جاء فيه".

عن أمير المؤمنين علي عليه السلام قال" درهم وقاية خير من قنطار علاج"

الاعتصام هو صرخة ألم وليس موجها ضد احد، نحن أهل الولاية وأهل المقاومة، مع قائدنا وسيدنا سماحة الأمين العام لحزب الله، ومع الأخ الأكبر دولة الرئيس نبيه بري، مطالبنا المحقة.

١ نحن ضد إقامة مطمر للنفايات في بلدتنا وعلى حدود بلدتنا
٢ لنا تجارب سابقة مع معمل الفرز ومعمل التكرير وكانت سلبية
٣ نطالب بلدية الشرقية رئيس واعضاء المحترمين بوقف المكبات العشوائية ومنع الغرباء من وضع نفاياتهم من مخلفات المسالخ والردم والدواليب وحرقها في وضح النهار وفي ساعات الليل
لن تغرينا المليارات ولا السندات الخضراء أمام صحة أهلنا وطلاب مدارس المهدي.

   

اخر الاخبار