بعد خضوعه لـ72 عملية تجميل وتحوله إلى دمية: الرجل الدمية كين يعلن ان انفه بدأ بالتساقط !
تاريخ النشر : 09-10-2019
كشف رودريغو ألفيس المعروف بلقب "الرجل الدمية كين" في مقابلة أجراها معه موقع صحيفة Daily Mail البريطانية أنه بات يعاني من مشكلة في أنفه بعد خضوعه لنحو 72 عملية تجميل ليصبح شبيهاً بالدمية الشهيرة.

وأشار الرجل الذي يبلغ الـ36 عاماً إلى أن نتائج تلك العمليات كانت جيدة في البداية، لافتاً إلى أنه قد يخضع لعملية إضافية.

وقال إن أنفه بدأ مؤخراً بالتساقط مع الإشارة إلى تحذير الأطباء من أنه قد يتحول إلى مجرد حفرة في الوجه في حال واصل الخضوع لعمليات جراحية.

وكشف هذا أيضاً خلال حلوله ضيفاً على برنامج يعرض على شاشة التلفزيون الإيطالي وتقدمه باربرا دورسو. وعلق رداً على سؤال عن حالة أنفه: "إنه ينهار وأخاف من الخضوع لعملية جديدة من أجل ترميمه".

ولفت تقرير Daily Mail إلى أنه لم يتردد رغم هذا من الخضوع لعملية بالون معدة مؤخراً من أجل خسارة ما لا يقل عن 5 كيلوغرامات في 4 أشهر.

ونقل عنه الموقع قوله: "أجريت لي 72 عملية جراحية لأنني عانيت من الكثير من الأعراض الجانبية وكان من الضروري إصلاح ذلك... واكتسبت أيضاً 20 كيلوغراماً في الأشهر الماضية بسبب التوتر وعدم قدرتي على التنفس بشكل جيد".

وختم الشاب: "أنا إنسان ومثل الجميع لدي مشاعر ومن الممكن أن أتأثر لكنني قوي جداً... وحالياً أبحث عن حلول غير جراحية للحفاظ علي شكلي".

   

اخر الاخبار