الطفل 'محمد محمود' اختفى منذ يوم الاثنين: جدته تبحث عن حفيدها، والمدرسة تعلن: 'نحن ما خصنا و ما علينا مسؤولية' !!
المصدر : الهديل تاريخ النشر : 10-10-2019
نشر موقع "الهديل" الخبر التالي:

سجّل اختفاء الطفل "محمد محمود محمود" ابن محلة مشتل_الزراعة العكارية منذ يوم الاثنين من مدرسته في بنين .

وفي التفاصيل :

فقدت الحاجة "حياة البستاني" أثر حفيدها محمد منذ يوم الاثنين، محمد الذي كان في مدرسته- مدرسة الهداية الاسلامية- و الذي كانت جدته تنتظر عودته لم يعد .

تشوب عائلة الطفل مشاكل كبيرة بين أمه و ابيه ما دفع بالأخير الى طرد الزوجة من البيت لتبدا رحلة المحاكم بينهما و امام هذا التشتت قامت الجدة بإحتضان حفيدها و تأمين الرعاية له،

قامت الجدة بتسجيل الطفل في المدرسة و أكدت لنا انها أعلمت الادارة عن الخلاف العائلي القائم ، كما طلبت منهم أن يكونوا حريصين على أن لا يأخذ الطفل سواها أو السائق الموكل ايصاله الى المدرسة.

يأتي يوم الاثنين، لتفاجأ الجدة أن حفيدها قد اختفى او بتعبير أدق كما وصفته إختطف، و لدى سؤالها الادارة كان الجواب : " امه اخدته نحن ما خصنا و ما علينا مسؤولية".

تعجبت الجدة كيف لا يكون للمدرسة علاقة بالامر و هي المسؤولة عن سلامته قانونا الى حين انتهاء الدوام؟؟!!

وكيف تسلم الطفل للام و هي على دراية بالمشاكل و مبلغة بعدم تسليمه؟؟!!!

اليوم و بعد ثلاث ايام الطفل ما يزال مختفياً و كذلك أمه، و الجدة في حالة من القلق على صغيرها و مناشدة المعنيين و القوى الأمنية إيجاده.

وفي المقلب الآخر، أصدرت المدرسة بياناً نفت فيه أن الطفل مختطف بل امه اخذته و هم غير مسؤولين عن حالة الاختفاء بالرغم من انها اخذته خلال الدوام.

   

اخر الاخبار