من يضحي بروحه قبل جسده أكثر من الأم؟ بعد سنين معاناة، الجنوبية 'أم نور' تبرعت لطفلتها (12 سنة) بكليتها وانقذت حياتها...
المصدر : وســام نبهــان
المصدر : وســام نبهــان
تاريخ النشر : 15-11-2018
الطفلة نور ووالدتها
الطفلة نور ووالدتها
لطالما كانت أحلام الطفلة "نور نعمان حمزة" (12 سنة، من بلدة القليلة)  بسيطة وبمتناول جميع الاطفال من عمرها: أن تعيش وتأكل وتلعب، ولكن توقف كليتيها عن العمل حرمها من حقها بحياة طبيعية,,,,وكان موقع يا صور، منذ عدة أشهر، قد نقل مناشدة عائلة الطفلة المواطنين للمساعدة في ايجاد متبرع بكلية لطفلتهم علهم بذلك ينقذونها من مصير قاتم.... وشاءت الصدف أن لا تتطابق اي من انسجة الخيرين من المتبرعين... حيث كشفت التقارير ان التطابق الاعلى كان من انسجة والدتها.... 



فأدخلت مساء امس الخميس الطفلة ووالدتها لإجراء عملية زرع الكلية وتكللت العملية بنجاح بفضل الله وخبرة الطاقم الطبي الذي اشرف على حالتهما. والآن تخضع الطفلة نور ووالدتها المتبرعة للعناية المشددة للاطمئنان على وضعهما الصحي. 




الحمد لله على سلامة نور ووالدتها.... 

   

اخر الاخبار