معايدة من وفاء نزال من دولة الاغتراب في المانيا الى والدها السيد محمود
تاريخ النشر : 22-10-2019
بابا حبيبي،

بالنسبة للعالم إنت بي، بس بالنسبة إلي إنت حياة.

بقولو الدنيا إم بس انا بقول فيها تكون كمان بي، بيي حنون وطيب ما بيأذي وكريم، بيي فيه كل صفات الأبوة، ما بيعرف يزعل حدا.

بيي مستعدة بنتو تضحي بروحها كرمالو.

بحياتك ما كنت بس بي، كنت كمان صديق وحبيب وخيي، بحياتنا ما خفنا منك بس كنا نخاف من زعلك، يمكن الله بحبني كتير لأنو عطاني أكبر نعمة بالحياة، انت النعمة اللي أنا بشكر ربي عليها كل يوم.

وانا فخورة انك بيي وإنو اسمك بيجي بعد اسمي.

سامحني يا بيي اذا شي نهار زعلتك عن غير قصد،بنتك يا بيي بتحبك كتير وبتتمنى من الله يشيل من عمرها ويعطيك.

هيدي أقل هدية فيني اعطيك ياها بعيدك وصحيح يا بيي انو بتفرقنا المسافات بس انت بقلبي وبين ضلوعي.

ما بتصور رح فيني انصفك بالحكي بس في قلك ادي محظوظة أنا فيك.

اخر شي يا بيي بقلك كل سنة وانت بخير وانشالله بينعاد عليك بالصحة والعافية.

ابنتك وفاء محمود نزال من دولة الاغتراب في المانيا

   

اخر الاخبار