ما علاقة التدخين بانفصام الشخصية؟!
تاريخ النشر : 12-11-2019
كشفت دراسة بريطانية حديثة أنّ التدخين يؤثر على النواحي النفسية.

وقالت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة بريستول البريطانية، إن التدخين قد يزيد من خطر الاصابة بالاكتئاب وانفصام الشخصية، حيث أن المدخنين يواجهون ضعفي خطر الإصابة بأمراض الصحة العقلية.

وتضيف الدراسة التي أجريت على ما يقرب من نصف مليون شخص مشكلة أخرى، إلى قائمة كبيرة من المشاكل الصحية المرتبطة بالفعل بالتبغ.

ولم يتمكن الأكاديميون من إثبات أن التدخين يسبب الاكتئاب أو انفصام الشخصية، لكن نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة الطب النفسي، تشير إلى أن الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات هم أكثر عرضة لبدء التدخين.

من جهتها، تشير الأرقام إلى أن معدلات التدخين بين الأشخاص المصابين بأمراض عقلية خطيرة تزيد بأكثر من 50 في المائة عنها بين عموم السكان في بريطانيا.
وفي تحليله، أوضح المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور روبن ووتون وفريقه، أن النيكوتين يعيق مستقبلات الدوبامين والسيروتونين في الدماغ. والدوبامين هو مادة كيميائية يتم إنتاجها بشكل طبيعي وتنظم عواطف الإنسان، كما يفعل السيروتونين الذي يساهم في شعورنا بالراحة والسعادة.

وفي هذا الإطار، دعت الورقة العلمية، إلى بذل المزيد من الجهود لمساعدة المدخنين الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية على التوقف عن هذه العادة السيئة.

   

اخر الاخبار