توضيحاً: موقفان بين المعتصمين في ساحة صور.... 'البعض يرحب بزيارة البوسطة و100 اهلا وسهلا، والبعض الآخر يرحب بها شرط ان تراعي ثوابتنا'
تاريخ النشر : 16-11-2019
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
برز موقفان للمعتصمين في ساحة العم عند مدخل مدينة صور، بين مرحب بزيارة البوسطة وبين مرحب بشروط. تاليا، نعيد نشر الموقفين:

ففي اتصال مع موقع "يا صور"، أكد الاستاذ رائد عطايا، احد القيمين والمشاركين في ساحة الاعتصام عند دوار العلم عند مدخل مدينة صور الشمالي، على الترحيب بزيارة "البوسطة" الى ساحة "صور"، حيث قال، "اكيد منستقبلها 100 الف اهلا وسهلا... هؤلاء مواطنون لبنانيون مرحب بهم على كامل الاراضي اللبنانية".

وتعليقا على اعتراض بعض القيمين على ساحات الاعتصام على استقبالها لارتباطها بتمويل خارجي او من السلطة كما عبروا، سأل عطايا، "اين اثباتهم؟ وبالنسبة لموضوع المقاومة، لا يزايدن احد علينا في ذلك".

ثم وردنا بيان صادر عن #حراك_صور :

ان ساحة صور هي ساحة وطنية بامتياز و ترحب بجميع المواطنين اللبنانيين من شماله إلى جنوبه ضمن ثوابتنا التالية:

تشكيل حكومة نظيفة تحارب الفساد و تضع لبنان على السكة الصحيحة

حفظ المقاومة التي ننتمي الى بيئتها، المقاومة التي حررت هذه الأرض و الإنسان و التي لولاها لكنا جزءا من الأراضي المحتلة

بناء عليه، اي زيارة لأي مكون لا يراعي هذه الثوابت هي زيارة غير مرحب بها

   

اخر الاخبار