ملفات الفساد المُقدّمة من الحزب إلى القضاء تضم وثائق دامغة
تاريخ النشر : 18-11-2019
أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب إيهاب حمادة، "أننا مع كل شعار حقيقي يطالب بحقوق الناس، ولن نكون في أي لحظة من اللحظات في موقع مواجهته"، داعياً إلى "تنقية الحراك الشعبي من الشوائب التي يمكن أن تعتريه، لأنها تخرجه عن مساره الصحيح في ان يكون لدينا لبنان، وفق نموذج نتمناه".

وقال حمادة خلال ندوة فكرية: "ان دعوة القيمين على الحراك، خصوصا الذين نؤمن بصدق شعاراتهم وانتمائهم وحركتهم على مستوى الواقع الاقتصادي والحرماني، لتنقية الحراك، هو لحفظه لكي يؤتي أكله في المستقبل."

ودعا "المعنيين في الحراك لأن يبلوروا المطالب، وأن بحملوها مستقلة عمن يريد ان يحرف هذا المسار، لكي يحقق مكاسب سياسية ومصالح خاصة، تستهدف أطرافا في لبنان يملكون الآن غالبية في المجلس النيابي ، لكي يلتفوا على نتائج الانتخابات النيابية عام 2018، ولكي يكونوا في خدمة المحاور في مكان ما، ولينالوا من اللبنانيين ما لم ينالوه منهم من خلال الحروب والفتن".

وسأل عن "من قدم ملفاً واحداً عن الفساد إلى القضاء غير حزب الله"، كاشفاً عن أن "الملفات المقدمة من حزب الله إلى القضاء تضم وثائق دامغة".

   

اخر الاخبار