مسؤول الخارجية الاميركية: الحزب يضع مصالحه فوق مصالح البلد، وهناك أكثر من 11 مليار ​دولار​ تنتظر ولكن الغرب غير مستعد لإنقاذ لبنان إذا لم يستوعب السياسيون رسالة الشارع
المصدر : النشرة تاريخ النشر : 05-12-2019
اشار نائب وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، جوي هود، الى ان "​إيران​ وعلى غرار تدخلها في السياسات الداخلية ​العراق​ية، تتدخل في ال​سياسة​ في لبنان"، مؤكدا ان "إدارة الرئيس دونالد ترامب لم تعلق المساعدات التي أقرها ​الكونغرس​ للبنان".

وفي كلمة له خلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ حول العراق ولبنان، لفت هود الى ان "دعم ​ايران​ ل​حزب الله​ جعل هذه المجموعة تضع مصالحها فوق مصالح البلاد".

وعن المساعدات الدولية المخصصة للبنان، أكد هود إن "هناك أكثر من 11 مليار ​دولار​ تنتظر، ولكن لا توجد حكومة غربية مستعدة لإنقاذ لبنان إذا لم يستوعب السياسيون رسالة الشارع"، مشددا على ان "لبنان قادر على أداء اقتصادي أفضل بكثير، ولكن ذلك يستدعي إصلاحات اقتصادية، بعضها بسيط وبعضها يتعلق بجمع القمامة مثلا".

وراى أن "​الحكومة اللبنانية​ لا توفر للمواطنين الخدمات التي يحتاجون إليها"، مضيفا :"قبل سنوات خرجت ​احتجاجات​ من اجل تكديس النفايات ليس من الصعب عمل ما يلزم ولكن يجب أن يكون هناك التزام".

وكشف ان "​الولايات المتحدة​، قدمت منذ عام 2006 أكثر من ملياري دولار لتعزيز ​القوات المسلحة​ اللبنانية، والتزمت في السنة المالية 2018 بـ115 مليون دولار كمساعدات اقتصادية وللترويج للعمالة والحكومة الرشيدة".

   

اخر الاخبار