'صور تغرق' في ظلام مافيات الكهرباء: التغذية بساعتين فقط لكل 6 ساعات قطع !!!
المصدر : عبير محفوظ
المصدر : عبير محفوظ
تاريخ النشر : 07-12-2019
"ما بقيلنا الا رحمة الله"... هي الكلمة التي تسمعها تتردد على السنة اللبنانيين، بعدما "فاضت" حياتهم اليومية هموماً معيشية واقتصادية واجتماعية لا تحصى... وكأن ما بهم لا يكفيهم أزمات مالية تحرم الموظفين منهم أكثر من نصف الراتب او حتى تحرمهم وظائفهم، وكأن "السوداوية السياسية" التي يعيشون في ظلها في وطن لا يبدو ان له قيامة قريبة، وكأن "طوفان الطرقات" التي اغرقتهم "لساعات" في بؤر "الفوضى"، حتى يأتي "أبناء الوطن الواحد" ليغرقوهم في "العتمة" عن سابق اصرار وتصميم....

كما في كل لبنان، ولكن بوتيرة أعلى وأفضح، يعاني أهالي صور ومنطقتها من تقنين قاسٍ في التغذية بالتيار الكهربائي... فمنذ نهاية الشهر الماضي وبعد تسعيرة "متدنية نسبياً" عن الاشهر السابقة، لربما لم ترضَ "مافيات الكهرباء والمازوت"، ما ترجم انقطاعاً مريباً... فبين كل 6 الى 8 ساعات من "الظلام"، يتفضل المسؤولون على ابناء المنطقة بساعة من التيار الكهربائي أو ساعتين متقطعتين كحد أقصى....

قد يقول البعض، "على من تعزف مزاميرك يا داوود" بعد أن مللنا ومل أهالي المنطقة من "رفع الصوت" والمطالبة بأبسط حقوقهم في ظل صمت مرعب للمسؤولين عن الدفاع عنها، ولكن: يتساءل مراقبون ايضا: علام يُعاقب أهالي صور ومنطقتها؟

   

اخر الاخبار