زوجة في دعوى طلاق زوجها: حاربت أهلي لأتزوجه فتزوج عليَّ ابنة البواب وسرقني
تاريخ النشر : 08-12-2019
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
زوجة في دعوى خلع زوجها: حاربت أهلي لأتزوجه فتزوج عليَّ ابنة البواب وسرقني
القاهرة (لها) 07 ديسمبر 2019
1 / 1

أقامت زوجة دعوى خلع أمام محكمة الأسرة بعد أن اكتشفت تزوج زوجها عليها من ابنة بواب العقار الذي تقيم فيه، بعد أن حاربت أهلها ووقفت ضدهم لتتزوجه.

وقالت أمام المحكمة: "توفي والدي بعد ولادتي بشهرين، وعشت مع شقيقي الأكبر الطالب الجامعي، ووالدتي حتى رحلت عن الدنيا بعد ست سنوات من رحيل أبي، وحينها رفض شقيقي أن أنتقل للعيش في بيت خالي أو عمي وأصر على أن نكمل حياتنا معاً في شقة والدينا".

وأضافت: "مرت الأيام وتزوج شقيقي وانتقلت للعيش معه في شقته، وكان لي الأب والأم، وتدرج في وظيفته حتى وصل لمستوى متقدم، وحينها كنت قد التحقت بالجامعة، فتقدم لي أحد زملائي طالبًا يدي للزواج، ولقي الطلب رفضاً من أهلي، إلا أن أخي لم يكن يرفض لي أي مطلب فقرر الموافقة".

وأردفت: "الظروف المادية لزوجي كانت بسيطة تكاد تكون معدومة، إلا أن أخي قرر مساعدته وقام بشراء شقة سكنية وسجلها باسمي وساهم في شراء كافة المنقولات، وكنت أمتلك حينها مشغولات ذهبية بالآلاف، وأقمنا ليلة زفاف أسطورية وحينها أخبرني أخي أنها هدية منه لي".

وأضافت: "تزوجنا وأنجبنا.. ومرت الأيام وساعد شقيقي زوجي وأشقاءه في الحصول على فرص عمل، لكني كنت أرى دائمًا معاملة سيئة وقلة الأصل في زوجي وأهله، وكل مشكلة كان يعود ويتأسف نظرًا لمنصب شقيقي الكبير، إلا أن الحال تبدل بعد خمس سنوات من زواجي مع وفاة شقيقي".

وتابعت: "تبدلت الحياة تمامًا، وضربني زوجي بعد أسبوع من عودتي لشقتي، وقام بسرقة ذهبي وقال لي حينها إن كل ما أملكه ملك له، وكان يهددني إذا لم أعطه مرتبي أن يضربني، وعايرني أنني ليس لي أهل وأعيش وحدي، وأن أخي الذي كان يقف بجانبي مات، وفي ظرف الثلاثة شهور الأولى بعد وفاة شقيقي، كان أهله يسرقون منقولاتي، فحضروا لسرقة السرير والأنتريه، ومع مرور الأيام علمت أنه تزوج من ابنة البواب التي كانت تأتي لتوضيب شقتي، وأيضاً أنه اشتري لها شقة بفلوسي التي استولى عليها مني فطلبت الطلاق، إلا أنه طلب مني التنازل عن شقتي وسيارتي، فرفضت وأقمت دعوى خلع منه".

وقالت: "حين علم حضر وطلب الصلح وأخبرني أنه سيطلق الأخرى، في سبيل تربية أبنائنا، لكن الصدفة أنقذتني من غدره حين أخبرتني زوجة صديقه أنه يخطط لإدخال صديقه إلى شقتي وتلفيق قضية زنى، فقمت بتركيب كاميرات مراقبة وحررت محضراً بسرقة سيارتي، وغيرت الكالون، وحكمت المحكمة لي بالخلع والنفقة ولم يكن يسددها".

وفي نهاية حديثها قالت إنها لم تكن في وعيها حين قبلت الزواج منه ودخلت تحدياً مع أهلها، إلا أنها تنصح الجميع بالتحري عن الزوج وأهله جيداً قبل الزواج.

   

اخر الاخبار