سامي الجميل يبارك للثوار انتصاراتهم ويرشح نواف سلام لرئاسة الحكومة
تاريخ النشر : 08-12-2019
بارك رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل لـ "الشباب والصبايا في الشارع بنجاحهم في محاولة الالتفاف على اهداف الثورة".

وخلال مؤتمر صحفي له، اعتبر الجميل أن "آخر الانتصارات كان سقوط ترشيح التسوية والطبخة التي عُمل عليها منذ اسبوع"، مضيفاً "ما حصل في الاسبوع الاخير يبيّن ان البلد آخر همكم وضحكتم على الناس والبلد ينهار وانتم تلعبون".

وتابع، "اتيتم برجل لا نعرف من أين وفجأة سحبتم السجادة من تحت قدميه واضعتم اسبوعا في اصعب ظرف من تاريخ لبنان"، لافتاً إلى أن "ما عشناه قمة استخفاف بالناس والبلد والوضع الاقتصادي".

وتوجّه للمسؤولين بالقول: "القرار عندكم لتكليف رئيس حكومة حيادي لتشكيل حكومة في اسبوع، اما ترك البلد في الفقر والتعتير وتلعبون لعبكم القديمة فانتم مسؤولون وكل من دخل بعملية المحاصصة والبيع والشراء مسؤول عن الفقر الذي يصل اليه البلد وعن جد الثورة قليلة فيكن".

وأردف، قائلاً: "لان الطبخة "فرطت" ولانكم فشلتم بتعليب الاستحقاق لذلك سنصعد الى قصر بعبدا واياكم ان تؤجلوا الاستحقاق لانه اذا ما "ركبت" الطبخة ما في دستور".

هذا وأعلن الجميل عن تسمية السفير نواف سلام كمرشح لرئاسةلحكومة المقبلة، وقال: "نريد رئيس حكومة مستقلا حياديا من خارج الطبقة السياسية كفوءا وقادرا على ادارة المرحلة الصعبة ولدينا اسماء والاسم الذي سأضعه بعهدة من يريدون تقديم انتصار للبنانيين والاسم هو نواف سلام".

وأضاف، "نواف سلام لا نعرفه ولم نتصل به لكن اسمه فيه مواصفات الاشخاص لقيادة المرحلة فهو مستقل وكان سفير لبنان في نيويورك ودار بمفرده مجلس الامن الدولي برئاسة لبنان لاشهر وبرهن عن جدارة".

وبنبرةٍ عالية، حذّر الجميل من "تأجيل الإستحقاق"، متمنياً من "الناس المواكبة لحصوله في موعده انطلاقاً من احترام ارادة الشعب اللبناني بتشكيل حكومة حيادية من التكنوقراط".

   

اخر الاخبار