أيها البنوك ؟؟؟ ............... بقلم د. حسن فاخورى
تاريخ النشر : 09-12-2019
أيها البنوك ؟؟؟

أكلمكم وانا الخبير فى المصارف لاننى كنت مديرا سابقا لاحد المصارف -وقبل ان اكمل احمل رجال الدين مسؤؤلية مايجرى – ايها المصارف -- أموالكم ليست لكم !ومن سمح لكم بوضع القوانين المجحفه بحق المودعين ؟موقفكم بمنع السحب الابقيمة شروى نقير –اوتعرفون أن ذلك يعد السرقة بعينها –أوتعلمون بأن تصرفكم تمهيدا للثورة للدم للخراب للدمار –أنا مش كافر –ستوضع لكم الناس حدودا وسدودا –ونحن نعرف أن السلطة حامية المصارف –فلا تنغشوا بالحماية؟زيادة أن المصرف المركزى هو مهندس السرقة –مهندس المصارف –وقبل أن أكمل اقول أن المال يعادل الروح وهذه العبارة هى تنبيه جيد جدا لكم فأحذروا المستقبل القريب وليس البعيد –والعبارة التى وضعت على بعض جدران البنوك أنكم حرامية هى ليست بمزحة – والمصارف نهبت صغار المودعين بكلمة سداد الدين العام والهندسات المالية فلاتتلاعبوا بالالفاظ –فكل ارباحكم غير مشروعة –فتصرفاتكم وارباحكم غير مشروعة –واقتطاعكم بعض الرواتب جريمة بلقمة الفقير والكادح –وهو تلاعب بقانون النقد والتسليف وحاكم المصرف المسؤؤل الاول ومشارك بالمؤامرة –ومغطى اصحاب السيادة –وسيعود بكم الى ايام بنك أنترا – أما أكبر المؤامرات التلاعب بخفض الفائدة –فعبارة ردولى مصرياتى ستصبح جدية حيث لاينفع الندم –ولا بد من التصعيد فانتبهوا ايه المصارف -غير مسموح الانهيار –وصحيح أن لبنان الاول فى النزوح لكنه الاول ايضابرفع الدعاوى العاجلة وتغريمكم الاضرار-حتى الدعاوى فى المحاكم الاجنبية – وكلمة الا ستنجاد بمحاولة الشطب الجزئى للدين كلام بكلام بكلام –واسمعوا لهذه الملاحظة فلقد فقدت الثقة بين المودع والمصارف –وانهارت السوق العقارية وكثرت البطالة بعد ان كان لبنان سويسرا الشرق – والجوع كافر ومن المسؤؤل فى حالة البطالة والجوع –وبوادر ذلك بان سمة الانتحار هذه الايام كثرت –فأسمعوا ايها المصارف قد تتحول الشوارع الى ساحات دم ودماء-فالجوع كافر فردوا اموال الناس سريعا ---

بقلم د. حسن فاخورى

   

اخر الاخبار