عصابة سرقة جنوباً مؤلفة من ثلاثة سوريين ( رجل وزوجته وصديقه) في قبضة مفرزة صيدا القضائية وفصيلة عدلون
تاريخ النشر : 09-12-2019
أسفرت التحقيقات التي أجرتها مفرزة صيدا القضائية وبإشراف مباشر من النائب العام الاستئنافي الجنوب الرئيس رهيف رمضان في قضية السرقة التي طاولت منتجع سياحي في بلدة أنصارية قضاء صيدا عن توقيف رجلين وإمرأة من التبعية السورية بعدما ثبت تورطهم في الحادثة المذكورة.

كما أصدار الرئيس رمضان ثلاث بلاغات بحث وتحرً بحق ثلاثة سوريين أخرين متوارين عن الأنظار بعدما ثبت تورطهم واشتراكهم في السرقة.

وقد صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

بتاريخ 1/12/2019، أقدم مجهولون على سرقة خزنة حديدية بواسطة الكسر والخلع بداخلها مبالغ مالية ومجوهرات تُقدّر بحوالي /150/ مليون ل. ل. إضافةً إلى مستندات خاصة، وذلك من داخل منتجع سياحي في بلدة أنصارية – صيدا.
بتاريخ 5/12/2019، أحيل محضر التحقيق المنظّم من قِبل عناصر فصيلة عدلون في وحدة الدرك الإقليمي الى مفرزة صيدا القضائية في وحدة الشرطة القضائية للتوسّع بالتحقيق، وذلك بناءً على إشارة القضاء المختص، كما أحيل مع الملف ثلاثة موقوفين من عمّال المنتجع، وهم:
م. م. (مواليد 1986، سوري)
غ. خ. (مواليد 1990، سورية) زوجة م. م.
م. ع. (مواليد 1996، سوري)
الذين ضُبط بحوزتهم مبالغ مالية ومجوهرات، لكنهم لم يعترفوا بالسرقة.
بالتحقيق معهم من قِبل عناصر المفرزة المذكورة، اعترف م. ع. بإرتكابهم السرقة، بالإشتراك مع (ع. م.، ح. م.، ع. م. جميعهم من الجنسية السورية)، وأنهم قاموا بنقل الخزنة إلى منزل المدعو س. م. (مواليد 1989، سوري) في بلدة مغدوشة، حيث أقدموا على خلع بابها وسرقة ما بداخلها، ثم خبّأوها في أحد البساتين في منطقة الزهراني.
على الفور، توجهت دورية من المفرزة المذكورة إلى المكان، وضبطت الخزنة، وتوقيف س. م. بعد استدراجه. وقد عُثر في منزله على مبلغ /10/ ملايين ل.ل. وألف دولار أمريكي. كما جرى توقيف ع. ع. (مواليد 1983، سوري) في بلدة البابلية وضبط في منزله /23/ مليون ل. ل. و/1100/ دولار أمريكي.
جرى تعميم بلاغات بحث وتحرٍ بحق باقي المتورطين الثلاثة، المتوارين عن الأنظار، والعمل جارٍ لتوقيفهم.

   

اخر الاخبار