بومبيو: اخراج لبنان من ازمته الاقتصادية والسياسية وانهاء خطر الحزب هي مسؤولية الشعب اللبناني
تاريخ النشر : 12-12-2019
صرح وزير الخارجية االاميركي مايك بومبيو أمس، بأن مسؤولية اخراج لبنان من محنته الاقتصادية وأزمته السياسية واستعادة سيادته وانهاء خطر "حزب الله" على حريته، تقع على عاتق الشعب اللبناني في الدرجة الاولى.

وأدلى بهذا التصريح في مؤتمر صحافي أعلن خلاله بومبيو فرض عقوبات جديدة على مؤسسات ايرانية في قطاع المواصلات والشحن، ضمن سياسة "الضغوط القصوى" التي تمارسها واشنطن على النظام الايراني.

وسئل عن احتمالات نجاح مؤتمر فريق الدعم الدولي للبنان المنعقد في باريس بمبادرة فرنسية وبمشاركة الامم المتحدة ودول اخرى صديقة للبنان، والذي يشارك فيه مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط ديفيد شنكر ممثلا لواشنطن، فأجاب بأن "الوضع الاقتصادي في لبنان خطير جداً، وان المصرف المركزي يعاني ضغطاً حقيقياً، والشعب اللبناني يواجه تحديات... وعلينا المواظبة على العمل في هذا الشأن، لكن المسؤولية تقع على الشعب اللبناني. مسؤولية كيفية تأليف الحكومة اللبنانية تقع على الشعب اللبناني، الذي يجب ان يطالب بالسيادة اللبنانية، والازدهار اللبناني، وحرية لبنان من نفوذ القوى الخارجية".

وأضاف: "لقد صنفنا تنظيماً ارهابياً هناك هو حزب الله... وأنا أدرك ان الشعب اللبناني يعلم الخطر الذي يمثله ذلك على حريته وقدرته على حكم نفسه. هذه ليست قضية أميركية، هذه قضية للشعب اللبناني، ونحن مستعدون لنفعل الاشياء التي يمكن ان يفعلها العالم لمساعدة الشعب اللبناني في تصحيح اقتصاده، وتصحيح حكمه. ولدينا أمل كبير في ان الشعب اللبناني سينجح في ذلك".

وأفاد ان حكومته فرضت عقوبات على شبكة شحن بحرية ايرانية تهرّب الاسلحة من ايران الى اليمن لحساب الحرس الثوري الايراني. وكانت البحرية الاميركية أواخر الشهر الماضي قد اعترضت سفينة تحمل قطع غيار وأسلحة الى المتمردين الحوثيين في اليمن. كما فرضت عقوبات جديدة على شركة الطيران الايرانية "ماهان إير" التي تتهمها واشنطن بشحن الاسلحة الايرانية الى "حزب الله" في لبنان، والى الحوثيين في اليمن .

   

اخر الاخبار