«الشهيدة الحية» مي شدياق: سننهي المشروع الايراني السوري ومن يخاف على مشاعر السفير السوري فليذهب الى دمشق ويحتفل بالاستقلال هناك !
تاريخ النشر : 22-11-2018
لمناسبة ذكرى الإستقلال الـ75، غردت الإعلامية مي شدياق على حسابها عبر تويتر قائلة:" في عيد الاستقلال تحية لكل من آمن بلبنان واستقلاله ودفع غالياً ثمن مبادئه".

واعتبرت أن "الخطر صار على الأبواب, والمسألة ليست مسألة حكومة, ما يحصل انقلاب, ووضع اليد بشكل نهائي على البلد وإنهاء المشروع السوري الايراني الذي رسم له".

وختمت شدياق :" لبنان بخطر، دستوره بخطر، صيغته بخطر،طائفه بخطر المناصفة بخطر".

وفي تغريدة سابقة لها، وجهت شدياق التحية لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الذي انسحب من تهاني عيد الإستقلال في القصر الجمهوري لبعض الوقت تجنباً لمصافحة السفير السوري علي عبدالكريم علي.

وجاء في التغريدة: "تحية الى الرئيس الحريري، لن يتكرّر الخطأ، وكفى تذكيراً بزيارة أُجبر عليها وندم لاحقاً"

وأضافت "اما لمن انتفض على موقف الرئيس الحريري أقول:بما أنك تخاف على شعور نظام الاسد أكثر من خوفك على كرامة أكثر من نصف اللبنانيين،لا تقهر نفسك. اذهب الى سوريا واحتفل هناك طالما طريقك سالمة وآمنة".



   

اخر الاخبار