مجلس علماء فلسطين يشارك من البقاع الى بيروت الى الجنوب في مناسبات تأبين الشهيدين سليماني والمهندس.
تاريخ النشر : 13-01-2020
شارك مجلس علماء فلسطين في لبنان والخارج على امتداد الساحة اللبنانية في مناسبات تأبين الشهيدين سليماني والمهندس، فشارك وفد من المجلس في حفل التأبين الذي أقامه تجمع العلماء المسلمين في لبنان بمقره في ضاحية بيروت الجنوبية باستشهاد سليماني والمهندس، حيث ألقيت عدة كلمات من وحي المناسبة.

وشارك عضو المجلس الإداري للمجلس الشيخ سعيد ابو نعسة بتشيع الشهداء في طهران، كما شارك وفد من المجلس في حفل التأبين الذي أقيم في قاعة الفرقان في مخيم برج البراجنة لنفس الغاية.

وفي البقاع مثل المجلس الشيخ صبحي الصباح يرافقه الحاج عارف حسن والاستاذ نصر الخطيب والحاج صالح يوسف و الاخ حسن الشل، بتقديم واجب العزاء في حسينية الامام الخميني في بعلبك، بالقائد الفريق الحاج قاسم سليماني، والحاج ابو مهدي المهندس، ومثل المجلس الشيخ الصباح في المهرجان الذي اقامه حزب الله في اسبوع الشهيدين في نفس المكان، حيث تحدث الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، وقد ادلى الشيخ صبحي الصباح بعدة تصريحات للمنار ولإذاعة النور ولتلفزيون ايران، مشيدا بمناقبية الشهيدين ومؤكدا على موقف مجلس علماء فلسطين الداعم للمقاومة.

وشارك المجلس ممثلا بالشيخ الدكتور محمد صالح الموعد في حفل التأبين الذي اقيم في بلدة الغازية، وفي مدينة صور ممثلا بالشيخ هشام عبد الرازق والشيخ شريد الشولي.

وشارك المجلس ممثلا بالشيخ د. حسين محمد قاسم والشيخ د. محمد صالح الموعد في حفل التأبين الذي اقيم في مجمع سيد الشهداء في الضاحية الجنوبية في بيروت حيث كانت كلمة للأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله.

كما قام وفد من المجلس برئاسة سماحة الشيخ د. حسين قاسم، وكل من الأعضاء الشيخ د. محمد الموعد والشيخ هشام عبد الرازق والشيخ يحيى الصفدي والشيخ سليم حجاب، بتقديم واجب العزاء باستشهاد الفريق قاسم سليماني، في السفارة الإيرانية في بيروت، حيث كانت عدة مقابلات تلفزيونية على عدد من الفضائيات لسماحة الشيخ حسين قاسم والشيخ محمد الموعد، أكدا فيها على دعم خط المقاومة وأن دماء الشهداء ستزهر نصرا مؤزرا بإذن الله تعالى وان الشهيد سليماني هو شهيد فلسطين والشهيد ابو مهدي المهندس وكل الشهداء هم شهداء فلسطين، وأنه سيكون الف الف سليماني وابو مهدي بوجه امريكا والكيان الصهيوني المجرم.

و من جهة ثانية أكد المجلس أن الشعب الفلسطيني فقد نصيراً وداعما لقضيته هو الشهيد البطل قاسم سليماني شهيد فلسطين الذي حمل قضية فلسطين في قلبه قبل ان يحملها على كتفه، هنيئاً له الشهادة التي كان يطمح ان ينالها، واضاف المجلس ان الصواريخ التي اطلقت من غزة ووصلت الى تل ابيب كانت بفضل جهوده، والرد الإيراني على قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق واخراج الامريكي من المنطقة ان شاء الله سيكون بفضل دمائه.

   

اخر الاخبار