الشيخ علي الخطيب: 'المواجهة اليوم باتت على مستوى التحدي المباشر مع العدو الإسرائيلي ومع من خلفه من الغرب الذي تمثله الولايات المتحدة الأمريكية'
تاريخ النشر : 13-01-2020
اكد نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب أن المواجهة اليوم باتت على مستوى التحدي المباشر مع العدو الإسرائيلي ومع من خلفه من الغرب الذي تمثله الولايات المتحدة الأمريكية"، ولقد عرف الأمريكي أن بقاءه في العراق سيكون صعباً وأن المقاومة العراقية بعد أن أنهت المواجهة مع الإرهابيين في داعش والقاعدة، سيأتي دور الأمريكيين في العراق ولذلك حاولوا الإنتقام والاستباق بقتل القائدين الشهيدين الفريق قاسم سليماني و ابي مهدي المهندس ".

وتابع سماحته... إن ضرب قاعدة عين الأسد ليس بالأمر السهل على الإطلاق على الأمريكيين"، ونحن نحيي إيران والشعب الإيراني الذي أثبت جدارته بأن يتحمل مسؤولية الدفاع عن هذه المنطقة ومساعدة ابنائها.

و قال الشيخ الخطيب خلال كلمة له في حفل تأبيني في حسينية بلدة لبايا:" إن المقاومة التي تنتقدونها والسلاح الذي تنتقدونه هو الذي حقق للبنان الأمن والكرامة وللشعب اللبناني العزة والتحرر ومنع العدو الإسرائيلي وسلاحه من العدوان على لبنان في أن ينتهك سيادة لبنان وكرامة اللبنانيين كل يوم ، لكن أنتم المسؤولون الذين رسمتم للبنان سياساته الإقتصادية وعلاقاته الخارجية ماذا فعلتم بلبنان، أنتم الذين أوصلتم لبنان والشعب اللبناني إلى الهاوية، اليوم تريدون قلب الطاولة وتحميل المقاومة وقوى المقاومة مسؤولية تدهور الوضع الإقتصادي والمعيشي للبنانيين، فأي فجور هو هذا الفجور، فهم يريدون أن يحّملوا المقاومة سيئاتهم، إن الذي كان جديرا بهزيمة الإسرائيليين وبتحرير لبنان وبالتحدي للأمريكيين وللإسرائيليين وللغرب هو الجدير بأن يحرر لبنان من هذه السياسات التي أسقطت لبنان إقتصاديا ومعنويا في أعين كل العالم ".

واعرب العلامة الخطيب عن اسفه لعدم أخذ المسؤولين في لبنان الوضع الراهن بجدية ومسؤولية أمام الوضع الإقتصادي والمعيشي الذي يعيشه اللبنانييون اليوم وأمام المشاكل التي يعاني منها المواطنون في التعامل مع البنوك، ولاسيما المودعون الذين أمنوا البنوك على أموالهم، فهذا الوضع الإقتصادي الذي ينذر بالكثير من المشكلات في المستقبل على الصعد الأمنية والإقتصادية والإجتماعية، يستدعي لمن لديهم الإحساس بالمسؤولية أن يبادروا بتأليف الحكومة، أو على الأقل على حكومة تصريف الاعمال التي لا نراها موجودة فأين هي؟، وعلى الأقل فليبدوا تحمل المسؤولية أمام الشعب اللبناني، في أنهم يريدون مساعدته وحل المشاكل التي يقع فيها".

   

اخر الاخبار