صدفة مشؤومة أودت بحياة ابن بلدة ببنين 'علي': كان يمر بالمكان حين وقعت الجريمة صباح اليوم... أطلق احدهم النار، فقتله مع آخر وجرح الثالث ثأراً ثم هرب!
المصدر : رصـد يـا صــور
المصدر : رصـد يـا صــور
تاريخ النشر : 17-01-2020
هزّت جريمة ثأر مروّعة منطقة عكّار، صباح اليوم الجمعة، قُتل على إثرها شخصان فيما أصيب ثالث بجروح.

وفي التفاصيل، فقد أقدم المدعو "أ. ف." من بلدة القليعات - عكار على رصد وتتبّع الشقيقَيْن "ع. م." و"أ. م." من البلدة نفسها، أثناء تواجدهما في بلدة العبدة العكّارية حيث كان برفقتهما قريبهما "ع. م."، وهو لا علاقة له بعملية الثأر والإشكال. وقام "أ. ف." بإطلاق النار على الشقيقَيْن "ع" و"أ" وذلك رداً على ثأر قديم بين الطرفين والعائلتين، ما أدّى إلى مقتل الشقيق الأوّل وقريبه "ع." الذي كان متواجداً في المكان والزمان الخاطئيْن، فيما أصيب الشقيق الثاني "أ." وتمّ نقله إلى "مستشفى اليوسف". ثم فرّ مطلق النار إلى جهة مجهولة في حين تمّ نقل القتيلين إلى "مستشفى الخير" في المنية، بحسب ما ذكر مراسل "لبنان 24" في الشمال.

هذا وقد أفادت الوكالة الوطنية للاعلام أن القتيلان هما علي.ع الذي صودف وجوده في المكان وهو من بلدة ببنين، والآخر من آل مصطف وجريح، كلاهما من بلدة القليعات في سهل عكار. وباشرت الاجهزة الامنية تحقبقاتها لكشف ملابسات الجريمة وهوية الجناة تمهيد لتوقيفهم.

موقع يا صور وقد آلمه النبأ المؤسف يتقدم من ذوي الفقيدين بأحر التعازي القلبية سائلين المولى عز وجل ان يتغمدهما بواسع رحمته وان يلهمهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون. كما نتمنى الشفاء العاجل للجريح.

   

اخر الاخبار