' إنجاز ' جديد لـ لبنان: ثاني أسوأ بلد في العالم لتربية الأطفال بعد كازاخستان !!
المصدر : الميادين تاريخ النشر : 20-01-2020
صُنّف لبنان كثاني أسوأ بلد في العالم لتربية الأطفال، بعد كازخستان، ويليهما سلطنة عُمان في المركز الخامس، والأردن بالمركز السادس، وسابعاً السعودية.

وفي التحليل الذي أجراه موقع "يو إس نيوز"، وكلية وارتون بجامعة بنسلفانيا، بالإضافة إلى "وورلد ريبورت"، على 73 دولة، تصدرت كل من الدنمارك والسويد والنرويج المراكز الثلاث الأولى لأفضل بلاد لتربية الأطفال.

وبحسب تقرير لموقع "ميترو" فإن الولايات المتحدة احتلت المرتبة السابعة كأفضل دول العالم بشكل عام، إلا انها احتلت المرتبة 18 في القائمة المتعلقة بتربية الأطفال، وحصلت على (1.5) درجة في أمان، (0.6) في الاستقرار السياسي، و (1.1) في المساواة في الدخل.

وتم تحميل اللوم عن المرتبة المتأخرة التي احتلتها أميركا، على التوترات العنصرية، فضلاً عن الموت بالرصاص، والذي يشمل إطلاق النار في المدارس.

في حين أن بريطانيا التي احتلت المرتبة السادسة بين أفضل الدول لعام 2020، حين تعلق الأمر بإنجاب الأطفال، فإنها تراجعت للمرتبة 11، على الرغم من أن اقتصادها أقوى من اقتصاد الدول العشر التي تفوقت عليها في القائمة ذاتها.

وحصلت المملكة المتحدة على نقاط عالية لتعليمها العام (9.6) ونظام الرعاية الصحية (9.4)، بفارق ضئيل عن (9.9) نقاط في الدنمارك في كلتا الفئتين، مع ذلك، تم تخفيض الترتيب العام للبلاد مع تصنيف 2.6 للمساواة في الدخل، مقارنة مع 9.2 في الدنمارك.

وانخفض أيضاً بمقدار (5.4) درجة من أجل الاستقرار السياسي، حيث ألقى الباحثون باللوم على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشيرين إلى أن عام 2017 شهد قلقاً بشأن دور البلاد على الساحة العالمية، بسبب التصويت العام في صيف عام 2016 لمغادرة الاتحاد الأوروبي".

وشمل تقرير "أفضل الدول" مسحاً لأكثر من 20000 شخص في الأميركتين وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، واحتلت اليابان وألمانيا وأستراليا والمملكة المتحدة أفضل خمس دول في العالم للعيش بشكل عام، وجاءت بريطانيا في المرتبة السادسة والولايات المتحدة في المرتبة السابعة.

   

اخر الاخبار