مُسنّة أنفقت أكثر من 100 ألف دولار لتتزوج من شاب قُتل بعد سنة من زواجهما
تاريخ النشر : 24-11-2018
أنفقت إحدى مسنات اسكتلندا كل ما تملك من أجل أن تكون بجوار صديقها السريلانكي البالغ من العمر 26 عاما.
قامت ديانا دي زويسا، وهي في سن التقاعد، ببيع منزلها في مدينة موسيلبورغ البريطانية لكي تبني منزل أحلامها مع زوجها المستقبلي في سريلانكا.
كما أنها اشترت حافلة صغيرة له، ولكن حلمها انهار عندما قتلت العصابات المحلية صديقها بريانيان. ونتيجة لذلك، بقيت المرأة مأسورة هناك، لأن أسرة الزوج رفضت بيع المنزل الذي قامت بشرائه لزوجها، بل واحتجزتها كرهينة حتى تقدم راتبها التقاعدي لهم، وفق صحيفة "Daily Record".
وقالت ديانا "لم أستطع البقاء هناك. أشعر بالغباء لأنني لم أستمع إلى عائلتي وأصدقائي الذين قالوا إن الأمر كله كان مقابل المال فقط. لقد ظننت أنه يحبني حقًا، ولكن من الواضح أنه لم يكن كذلك".
تعرفت ديانا على الشاب بريانيان قبل ست سنوات عندما قضت عطلها الصيفية في سريلانكا، حيث كان يعمل الشاب في الفندق الذي مكثت به. وبعد سبعة أشهر فقط تزوجا. وفي عام 2016، انتقلت ديانا للعيش إلى سريلانكا، حيث أنفقت 57 ألف جنيه استرليني على شراء منزل جديد، و31 ألف جنيه لشراء حافلة صغيرة ليتمكن زوجها من الذهاب إلى العمل على متنها.
ولكن في 30 أيار من العام الماضي، قتل الشاب على أيدي أفراد عصابة محلية عندما علموا أنه يملك بضعا من المال. ومنذ ذلك الحين، تحاول ديانا إيجاد محام لمساعدتها على بيع المنزل الذي اشترته لها ولزوجها.
وأضافت ديانا " أبقتني عائلة زوجي في الواقع تحت الإقامة الجبرية لمدة عامين، حتى لم أكن أتمكن من الخروج إلى أي مكان، حتى إلى الشاطئ، وقد تمكنت من الفرار بأعجوبة".

   

اخر الاخبار