ضجّة في صيدا.. مدرسة تقرر عدم استقبال 60 طالباً بسبب التأخر بدفع الأقساط
المصدر : لبنان 24 تاريخ النشر : 27-01-2020
تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي، صورة لرسالة صادرة عن إدارة "مدارس الإيمان في صيدا" لأولياء أمور الطلاب، أشارت فيها إلى أنها "وبعد الرسائل المتكررة بضرورة تسديد ما تبقى من القسط المدرسي للعام 2018/2019، والقسط الاول من العام الحالي 2019/2020، وبسبب عدم التجاوب إطلاقاً، تقرّر عدم استقبال الأولاد اعتباراً من صباح الثلاثاء في 28/1/2020".
وفي إتصال مع "لبنان24"، أكّد مدير مدارس الإيمان في صيدا كامل كزبر أنّ "هذه الرسالة صحيحة"، مشيراً إلى أنها "موجّهة لأهالي الطلاب الذين لم يسددوا الأقساط المدرسيّة عن العام الماضي"، موضحاً أن "المشمولين بهذه الرسالة يصل عددهم إلى 60 طالباً".

وأوضح كزبر أنّ "الإدارة تراعي الوضع العام في البلد، لكنّ هناك العديد من الأهالي الذين يتلكؤون عن تسديد الأقساط، الامر الذي يعيق عمل المؤسسات التربوية، لأن هناك إلتزامات اتجاه المعلمين والموظفين".

ولفت إلى أن "مدارس الإيمان لم تعمد إلى تخفيض رواتب المعلمين لديها منذ بدء الأزمة، وهي ملتزمة بتسديدها في موعدها".

إلى ذلك، أصدر المركز الثقافي الاسلامي الخيري المشرف على مدارس الايمان في صيدا بياناً أشار فيه إلى أنه "الأوضاع الاقتصادية والازمة المعيشية التي نمر بها جميعاً تحتاج اكثر من اَي وقت مضى الى التعاون والتكاتف وتحمّل المسؤولية منا جميعاً أفراداً ومؤسسات".
وأضاف: "إن مدارس الايمان تشكر أولياء أمور طلابها الذين ورغم قسوة الاوضاع وشدتها يلتزمون بسداد المتوجب عليهم من أقساط وتقدّر هذه الروح في الشراكة بالمسؤولية . لقد حرصت مدارس الايمان وعلى مدى قرابة الخمسين عاماً ان تقدم رسالتها التربوية لابنائها وان تسدي أفضل الخدمات لطلابها سواء المنح الكاملة او الجزئيه والمحسومات المختلفة والهبات إضافة الى الكثير من الإعفاءات حتى تجاوزت قيمة تقديماتها السنوية ملياراً ومئتي مليون ليرة لبنانية".
وتابع البيان: "لم تتخلف مدارس الايمان يوماً او تتأخر عن دفع او سداد حقوق موظفيها كاملةً وحتى تاريخ إعداد هذا البيان سواء مخصصاتهم الشهرية او التزاماتها لدى الصناديق المختلفة من صندوق الضمان الاجتماعي او صندوق التعويضات او غيرها، ولا يمكن لمدارس الايمان ولا لغيرها من المؤسسات ان تستمر في اداء رسالتها الا من خلال وفاء أطراف العقد بالتزاماتهم المتبادلة وهو امر بديهي لا يختلف عليه عاقلان".
ولفت البيان إلى أن "الإجراء الذي اضطرت اليه الادارة مكرهة - والذي اثار حفيظة البعض - ينحصر في مجموعة من الطلاب الذين لم يسددوا لغاية تاريخه اقساط العام الماضي 2018/2019 وبالتالي لم يسددوا شيئاً من اقساط العام الحالي 2019/2020، على الرغم العديد من التبليغات الخطية والشفهية. وبعد استنفاذ كل اسباب التواصل ، وبعضهم - مع الاسف - لم يكلف نفسه عناء الرد بالرغم من التسهيلات والحسومات الكبيرة التي قدمتها المدرسة".
وختم: "اننا وفي ظل الأوضاع الراهنة نؤمن اننا ملزمون ببعضنا وبأبنائنا ومستقبلهم ونؤمن أيضاً بالحفاظ على مقعد دراسي لكل تلميذ، على ان نتقاسم هذه المسؤولية معاً وهذا لا يكون بتهرب البعض من مسؤوليته او التزامه وذلك حرصاً على ابنائنا ومستقبلهم كذلك حرصاً على مؤسساتنا ومدارسنا".

   

اخر الاخبار