حراك 'هيلا هو وكلن يعني كلن' :يعتدي على اكثر النواب فضحاً للفساد سليم سعادة ويدخله المستشفى، ويلتقط سيلفي مع جنبلاط بعد مقتل بو فخر ويحتمي في بيت الكتائب بعد الاعتداء على قوى الامن !!!!
المصدر : عبير محفوظ
المصدر : عبير محفوظ
تاريخ النشر : 11-02-2020
عبير محفوظ

مفارقات بالجملة لا بالمفرق يصطدم بها المطلع على مجريات الاحداث السياسية والامنية، كما الاقتصادية والاجتماعية في لبنان... الا ان العامل المشترك بينها هو "حلقة جنون" نعيش فيها وندور في حلقاتها المفرغة ولا ندري حتام.

صباح اليوم، كان نائب الحزب السوري القومي الاجتماعي سليم سعادة متوجها الى المجلس النيابي ليحجب الثقة عن الحكومة التي اجتمع "المحتجون" رفضا لمنحها الثقة. سعادة الذي لطالما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي والاروقة السياسية بمواقفه اللافتة والواضحة رفضا للظلم وللفساد، ولعل اخرها كلمته "no money no honey" خلال جلسة الموازنة قبل ايام، تعرض لاعتداء وحشي غير مبرر وغير اخلاقي، كسر سيارته وتسبب له بجروح غائرة في وجهه ورأسه، وشاءت العناية الالهية ان لا تصاب عينه. ثم تراه، مصابا، يصر على التوجه من المستشفى مباشرة الى المجلس النيابي ليشارك في "جلسة الثقة" ، ويعتذر عن تأخره "لاسباب صحية".

ابن ال٧١ عاما تصدر مواقع التواصل الاجتماعي واضحى هاشتاغ #سليم_سعادة ثاني اكثر وسم تداولا في لبنان في غضون ساعات قليلة، ليعبر الناس عن حبهم للنائب الذي وصفوه بالادمي واستنكارهم لكيفية التعاطي معه.
ثم يبرز من هنا وهناك من يقول" ايه ما عيون شباب راحت وشباب انضربت بالتحركات الاحتجاجية".... بانتظار صدور نتائج التحقيقات التي تجريها القوى الامنية، لا بد من الاشارة الى المفارقة هنا وهي ان النائب سعادة كان متوجها ليقوم بدوره الدستوري وواجبه البرلماني تجاه اللبنانيين الذين وثقوا به وانتخبوه مرارا ليمثلهم.... ولعل الغياب عن الواجب الدستوري هو ما يستدعي المحاسبة لدى من يدعون سعيهم للدولة المدنية، لا العكس.

هنا نستحضر فورا ومن غير قصد مشهد استيقاف الثوار لزعيم الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط برفقته ابنه النائب تيمور لالتقاط السيلفي معه بعد دقائق من مقتل علاء بو فخر خلال مشاركته في قطع الطريق عند مثلث خلدة ، كما نستذكر مشاهد المحتجين وهم يهرعون الى بيت الكتائب في الصيفي ليتموضعوا فيه وهم يمارسون هواية الاعتداء على القوى الامنية والعسكرية بالمفرقعات النارية الضخمة، ثم يداعب خيالنا في وسط هذا كله غزل النائب يعقوبيان ب"الثائر ربيع الزين" ورفاقه...
فهل يكون "كلن يعني كلن" شعاراً يرفض جميع النواب او يرفض فقط النائب "الادمي والمحبوب" كما وصفه المعلقون والمغردون عندما سألوا، "عارفين الامين ادمي وبيقول الحق... لو كان شي نائب تابع لحزب طائفي كانت ولعت البلد...."؟

مع اطيب التمنيات للنائب سعادة بالشفاء العاجل

   

اخر الاخبار