الحزب السوري القومي يدين الاعتداء على النائب سليم سعادة
تاريخ النشر : 12-02-2020
يدين الحزب السوري القومي الاجتماعي الإعتداء الذي تعرض له عضو الكتلة القومية الاجتماعية النائب سليم سعادة والذي استدعى نقله إلى المستشفى للمعالجة.


يؤكد الحزب، إن هذا الإعتداء، من أي جهة أتى أو مجموعة، يكشف عن ممارسات غوغائية مشبوهة تعمل على احلال عناصر الفوضى بدل سلوك المسار الدستوري الطبيعي الذي يكفل للمؤسسات الرسمية القيام بمسؤولياتها، مثلما يكفل حق التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي.


إن ما حصل من اعتداء آثم على النائب سليم سعادة، لا يمت بصلة الى حق التعبير، بل هو استهداف متعمد لنائب في البرلمان اللبناني أعلى الصوت في تشخيص الواقع المالي والاقتصادي الصعب الذي يمر به لبنان وينؤ تحت وطأته اللبنانيين، مؤكداً باسم كتله وحزبه، أن لا خلاص للبنان إلا بالدولة المدنية العادلة والقادرة.


إننا وبعد الاطمئنان على صحة الأمين النائب سليم سعادة، نؤكد موقفنا رفضاً للفوضى تحت اي ذريعة أو اعتبار، لأن الفوضى تستدرج الفوضى. كما نجدد التاكيد على ضرورة تحصين الوحدة وصون الاستقرار وحماية السلم الاهلي بوجه كل أشكال الفوضى والتفلت.

   

اخر الاخبار