في بيروت: رجل قتل زوجته 'مينو' وقطعها ارباً، خبأ أجزاء من جثتها تحت السرير واختفى !!!
تاريخ النشر : 14-02-2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أصدرت "الهيئة الإتهامية في بيروت" برئاسة القاضي ماهر شعيتو، قرارًا اتهمت فيه المدعى عليه ماياه جاشميد (بنغلادشي الجنسية)، بجناية المادة 549 من قانون العقوبات، وإصدار مذكرة إلقاء قبض في حقه، وإحالته على محكمة الجنايات في بيروت وإحضاره الى محل التوقيف الكائن لديها، ومنع المحاكمة عن مواطنيه المدعى عليهما وهما جاري القاتل في المبنى الذي يقطن فيه بمحلة الأشرفية-حي السريان.

وورد في حيثيات القرار، أن ماياه وزوجته المغدورة مينو كانا على خلاف دائم، وكان دائم الصراخ ويتعرض لها بالضرب أحيانا، وكان المدعى عليهما الآخران يزودان الزوج والمغدورة بالطعام لانهما عاطلان عن العمل.

وفي أواخر شهر تشرين الثاني من العام الفائت، توارى الزوجان عن الأنظار ليتبين لاحقًا وخلال تنظيف غرفتهما التي بقيت مقفلة لأيام عديدة من قبل أحد العمال البنغلادشيين، أن الزوج أقدم على قتل زوجته ثم قطعها إربًا ووضع جذعًا وذراعين والقدم اليمنى في داخل كيس أسود مخصص للنفايات ورماها تحت السرير وتوارى عن الأنظار.

وفي التقرير الذي أعده الطبيب الشرعي الدكتور عدنان دياب بعد كشفه على الجثة المتحللة، أفاد بأنها "جثة مقطعة من دون رأس وطرف سفلي أيمن، وهي عبارة عن جذع وذراعين وطرف سفلي أيسر مفصول عن الجثة في شكل فني على مستوى أعلى عظم الفخذ ومفصله"، مقدرًا بأن "الوفاة حصلت قبل ثلاثة أيام من تاريخ الكشف على الجثة أي في 28/11/2019".

   

اخر الاخبار