لتجربة 'هيبة قوى الأمن على المواطنين' عسكري شرب مع صديقه حتى الثمالة ونزلا الى الطريق ليحققا مع المواطنين !!!
المصدر : لبنان 24 تاريخ النشر : 20-02-2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
في تلك الليلة شرب "ر.ح" ورفيقه "م.م" وهما عسكريان حديثان حتى الثمالة. خرج الشابان الى الطريق يبحثان عن شخص "للتحقيق معه واستجلاء هويته ولو لدقائق". كان هدف الرفيقين اللذين دخلا حديثاً السلك العسكري اختبار شعور الهيبة، "هيبة رجل الأمن على المواطن"، وفق "لبنان 24".

وقع إختيار الصديقين على شاب مصري كان يمرّ في محلّة النبعة. أوقفاه وعرّفا عن نفسيهما أنهما من رجال الأمن. بدأ "ر.ح" التحقيق معه واستجلاء هويته ومكان سكنه وسؤاله عما يفعله في المنطقة. دقائق معدودة حتى حضر شخصان على معرفة بالشاب المصري لمؤازرته ولمّا شعرا أنّ "المحققين" بحالة سكر ظاهر، إتصلا بدورية أمنية فجرى توقيفهما والإدعاء عليهما بـ "انتحال صفة أمنية والتحقيق مع المارّة وعلى الثاني بحيازة سكين ممنوعة".

يؤكّد "ر.ح" الذي مثل بالأمس أمام المحكمة العسكرية برئاسة العميد حسين عبدالله، أنّها كانت مجّرد مزحة وأنّه كان بحالة السكر الشديد، فيما لم يحضر رفيقه "م.م" فتقرّر محاكمته غيابياً.

وفي نهاية المحاكمة طلب "ر.ح" البراءة لنفسه مؤكّدا أنّ الحادثة قديمة وقعت في العام 2012 يوم كان عمره 18 عاماً وكان في فترة طيش.

   

اخر الاخبار