فيديو مؤثر: الشيخ حبلص وجها لوجه مع رفيق ابنه في المستشفى ... لا اريد الادعاء، ابني يحبك ولهذا ركب السيارة معك
تاريخ النشر : 26-11-2018
بعد أيّام على حادث السير الأليم في منطقة الدورة – الطريق البحرية، والذي أودى بحياة الضابط التلميذ أسامة حبلص، نجل الشيخ محمد حبلص، زار الأخير المستشفى حيث عاد الضابط التلميذ جاد جوخدار، الذي كان يقود السيارة برفقة أسامة وصديق ثالث.

وفي لحظات مؤثرة، توجّه الشيخ حبلص إلى جاد قائلاً: "لا أريد الإدعاء، لو لم يكن ابني يحبك لما ركب السيارة معك"، فيما لم يستطع الشاب النظر في وجه والد رفيقه.

وكان توجه الشيخ محمد حبلص الى والد جاد بالقول: "نحن نؤمن بقضاء الله وقدره، ونعلم أنّ الأجل بيد الله عز وجل، وأنا ارحب بوالد جاد جوخدار الذي كان يقود السيارة خلال وقوع الحادث".


   

اخر الاخبار