السنيورة نعى الرئيس المصري حسني مبارك: لبنان خسر صديقاً وفياً ومخلصاً، وقف الى جانبنا في حرب تموز 2006 وفي أغلب المحن
المصدر : جريدة النهار
المصدر : جريدة النهار
تاريخ النشر : 26-02-2020
اعتبر الرئيس فؤاد السنيورة في بيان، أن "لبنان خسر بوفاة الرئيس المصري حسني مبارك صديقاً وفياً ومخلصا للبنان، وقف معه بقوة في أغلب المحن التي واجهته في السنوات الأخيرة، منذ اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وصولاً الى إنشاء المحكمة الخاصة بلبنان من أجل جلاء حقيقة اغتيال الرئيس الشهيد وشهداء انتفاضة الاستقلال عام 2005، والأهم من كل ذلك أن الرئيس مبارك رحمه الله وقف دائماً الى جانب الدولة اللبنانية في وجه محاولات ضرب استقلالها وسيادتها أو إضعاف صورتها، ووقف الى جانب المواطن اللبناني في مواجهة محاولات ضرب وإضعاف هويته العربية ومصالحه الوطنية".

ورأى أن "الرئيس الراحل مبارك وقف الى جانب لبنان إبان العدوان الإسرائيلي عليه في العام 2006، وكان دائماً الى جانب قوة الدولة اللبنانية وسيادتها على أرضها ومؤسساتها".

وعزى الشعب المصري وعائلة الفقيد معتبراً أن "الرئيس مبارك كان بطلاً من أبطال العبور الكبير عام 1973، لاستعادة الحق العربي والكرامة العربية، في فلسطين، وقد كانت له نجاحات وإخفاقات، التاريخ والشعب المصري وحده كفيل بتقييمها. رحم الله الفقيد واسكنه الفسيح من جناته".

   

اخر الاخبار