بعد قضية الطفلة إيلا طنوس التي بُترت يداها وقدماها بسبب أخطاء طبية: تغريم المستشفيين 5 ملايين ليرة فقط بعد 5 سنوات على القضية !!
المصدر : ليبانون ديبايت تاريخ النشر : 27-02-2020
أصدرت القاضية رلى صفير حكمها في قضية الطفلة إيلا طنوس التي بُترت أطرافها منذ 5 سنوات بسبب أخطاء طبية.

وقضى الحكم بإدانة الطبيب عصام فوزي معلوف والطبيبة رنا إحسان شرارة والرهبنية اللبنانية المارونية بصفتها مالكة مسشتقى سيدة المعونات الجامعي في جبيل والجامعة الأميركية ببيروت بصفتها مالكة مستشفى الجامعة الأميركية بالجنحة المنصوص عليها في المادة 565 الفقرة الأولى من قانون العقوبات معطوفة على المادة 210 منه بالنسبة إلى الثالثة والرابعة وبالتالي حبس المُدعى عليه عصام معلوف لمدة شهرين ومن ثم الاكتفاء تخفيفاً بمدة توقيفه، وحبس المُدعى عليها رنا شرارة ومن ثم إبدال العقوبة تخفيفا بغرامة قدرها مليونا ليرة على ان تحبس يوما واحدا عن كل 10 آلاف ليرة لبنانية من الغرامة في حال تخلفت عن دفعها.

وتغريم الرهبنية اللبنانية المارونية بصفتها مالكة مستشفى سيدة المعونات الجامعي بغرامة قدرها مليونا ليرة لبنانية وتغريم الجامعة الأميركية ببيروت بصفتها مالكة مستشفى الجامعة الأميركية بغرامة قدرها 3 ملايين ليرة.

إلى ذلك، أشار والد الطفلة ايلا طنوس من أمام قصر العدل إلى ان الحكم الصادر هو تعويض معنوي لأن ما خسرته ايلا لا يمكن تعويضه وهو أثبت أن من يؤمن بالدولة والقضاء سيحصل على حقه.

وفي ما يلي تفاصيل الحكم:

   

اخر الاخبار